"التغير المناخي" تحظر استيراد أنواع الطيور الحية من فرنسا

قررت وزارة التغير المناخي والبيئة، أخيراً، حظر استيراد أنواع الطيور الحية كافة، الداجنة والبرية وطيور الزينة ومخلفاتها غير المعاملة حرارياً، من مناطق عدة في فرنسا، وذلك لمنع انتقال "انفلونزا الطيور" عالي الضراوة إلى داخل الدولة.

ولفت الوزارة على موقعها الإلكتروني أن قرارات حظر الاستيراد تأتي ضمن جهودها للحفاظ على الصحة العامة، وضمان سلامة الغذاء.

وينضم هذا القرار إلى أربع قرارات أصدرتها الوزارة، أخيراً، لحظر الاستيراد، ثلاثة منها يختص بحظر استيراد الطيور الحية الداجنة والبرية وطيور الزينة والصيصان وبيض التفقيس ومخلفاتها غير المعاملة حرارياً من المملكة الهولندية وجمهورية ألمانيا وبعض مقاطعات روسيا، ويختص الرابع بحظر استيراد بيض المائدة ولحوم الدواجن من بعض مناطق المملكة المتحدة.

تأتي القرارات في إطار استراتيجية الوزارة لتحقيق أمن واستدامة الغذاء وضمان سلامته، وجهودها لتعزيز الوقاية من دخول الأمراض الحيوانية الوبائية والمعدية إلى الدولة، حيث يتم العمل على مواكبة مستجدات وتطورات الوضع الصحي الوبائي في دول العالم، وخاصة للشركاء التجاريين وحالات انتشار أو تسجيل بؤر مرضية في الحيوانات والطيور في الدول المصدرة للدولة.

 

 

طباعة