بالتعاون مع جائزة حمدان بن راشد للعلوم الطبية

إنطلاق مؤتمر «الأوبئة في الحضارة الإسلامية وطرق التعامل معها»

انطلقت اليوم فعاليات مؤتمر «الأوبئة في الحضارة الإسلامية وطرق التعامل معها»، والذي تنظمه المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية، بالتعاون مع مجمع الفقه الإسلامي بجدة، والمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، وجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، وتستمر فعاليات المؤتمر يومين (25 - 26 ديسمبر)، افتراضياً، حفاظاً على التباعد الاجتماعي، للحد من انتشار فيروس (كوفيد-19).

وتضمنت فعاليات اليوم الأول من المؤتمر ثلاث جلسات علمية ناقشت عدداً من الموضوعات المتعلقة بجائحة (كوفيد-19)، مثل: (كوفيد-19) إلى أين؟، نظرة عامة حول جائحة كورونا، المقاصد الشرعية في أحكام الأمراض الوبائية، ما ذكره علماء المسلمين حول الأوبئة، آثار جائحة كورونا على الأسرة والمجتمع، علم الأوبئة في الحضارة الإسلامية وأثره في مكافحة جائحة كورونا.

ويضم المؤتمر كوكبة من المحاضرين المتخصصين في مختلف المجالات من جميع انحاء الوطن العربي، والذين قد تجمعوا خصيصاً لمناقشة أخر المستجدات المتعلقة بالجائحة.

وقال عضو مجلس أمناء المنظمة ممثل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ميرزا الصايغ: إن «أزمة جائحة كورونا الحالية ألقت بظلال قاتمة على كوكبنا في شتى النواحي، ولا يمكن الحديث عنها كمشكلة صحية فحسب، بل تحتاج معالجتها إلى تضافر جهود أطياف المجتمع لحماية المواطنين والصحة العامة من الأضرار المترتبة على هذا الوباء في كل القطاعات الصحية والطبية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية».

وأكد على أن المنظمة من خلال هذا المؤتمر توفر منصة متميزة تسمح بتبادل الأراء بين كوكبة من العلماء وصناع القرار من المختصين في العالم الإسلامي، للاجابة على التساؤلات التي تحيط بهذا الوباء.

طباعة