بلدية دبي ضمن أفضل 5 مؤسسات عالمية في إدارة المعرفة والابتكار

المهندس داوود الهاجري: «هدفنا تحقيق إنجازات ترسخ مكانة دبي بين الأرقى والأفضل على مستوى العالم».

حققت دبي إنجازاً عالمياً جديداً أضافته إلى سجل إنجازاتها في مجالات التطوير الحكومي، بفوز بلدية دبي بجائزة أفضل مؤسسة في مجال إدارة المعرفة والابتكار العالمية والمعروفة اختصاراً باسم جائزة «MIKE»، والممنوحة من مؤسسة مجموعة الدراسات العالمية «غلوبال مايك ستادي غروب» التي صنّفت البلدية ضمن أفضل خمس مؤسسات على مستوى العالم في هذا المجال.

وتُعد الجائزة من أشهر وأعرق الجوائز العالمية في مجال إدارة المعرفة والابتكار وهي جائزة عالمية سنوية، تضم أفضل الخبراء العالميين في مجال إدارة المعرفة والابتكار، والممارسات المبتكرة، ويتنافس على جوائزها العديد من المؤسسات الرائدة من مختلف أنحاء العالم.

وخاضت بلدية دبي السباق لنيل الجائزة على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في أكتوبر 2020، وحققت تميزاً لافتاً بما عرضته على لجان التحكيم من إنجازات ومساهمات ريادية في مجال إدارة المعرفة والابتكار، ما أهلها للانضمام إلى التصفيات النهائية للجائزة في ديسمبر 2020، والتي توجت فيه بالفوز ضمن أفضل خمس مؤسسات على مستوى العالم في هذا المجال، إذ تجدر الإشارة إلى أن بلدية دبي هي المؤسسة الوحيدة على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تمكنت من الوصول إلى تصنيف «الخمس الأوائل» على مستوى العالم ضمن الجائزة.

وقال المدير العام لبلدية دبي المهندس داوود الهاجري: «هدفنا تحقيق إنجازات ترسخ مكانة دبي المستحقة بين الأرقى والأفضل على مستوى العالم؛ فعملنا بتوجيهات القيادة في تعزيز مجالات الابتكار وإفساح المجال للأفكار المبدعة لإيجاد الحلول التي تخدم المجتمع وتعين على تحسين نوعية حياة أفراده، وكانت دائماً حافزاً لنا لتبني المعرفة سبيلاً للوصول إلى أعلى مستويات الأداء، وجعل الابتكار عنصراً رئيساً من عناصر منظومة العمل في بلدية دبي، وهو ما أثمر هذا الإنجاز الطيب الذي نفخر بتحقيقه ونرى فيه حافزاً لمزيد من التطوير في طريق الريادة نحو المستقبل».

طباعة