نفّذها فريق عمل يضم 972 متخصصاً و136 مركبة وآلية

«تدوير» يعقّم 229 منطقة في أبوظبي خلال 227 يوماً

فريق عمل متكامل تولى عملية التعقيم خلال جائحة «كورونا». من المصدر

أفاد مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، بأنه تولى تنظيف وتعقيم 229 منطقة وحوضاً، ونشر فريق عمل متكاملاً، ضم 972 فرداً متخصصاً، وسجلت عمليات التعقيم 1.8 مليون ساعة عمل على مدار 227 يوماً، غطت نحو 485 ألف كيلومتر، في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي، خلال برنامج التعقيم الوطني وما بعده منذ انتشار جائحة «كورونا».

وتفصيلاً، أكد «تدوير» أن فرق المركز نفذت منذ بدء حالة الطوارئ وبرنامج التعقيم الوطني عمليات تنظيف وتعقيم دقيقة وشاملة، بالاعتماد على قوى بشرية وصلت إلى 972 شخصاً بين خبير ومهندس ومشرف وإداري وتقني وعامل، بمعدل 10 ساعات عمل يومياً، بمجموع بلغ نحو 1.8 مليون ساعة على مدار 227 يوماً، منذ انطلاق البرنامج حتى الثامن من نوفمبر الماضي.

وأشار المركز إلى أن عمليات التعقيم شملت تنظيف وتعقيم 229 منطقة وحوضاً في مدن الإمارة الثلاث، تم خلالها استخدام أحدث التقنيات والمعدات وأساليب العمل الفعالة، ومواد تعقيم صديقة للبيئة، وآمنة للإنسان، ومعتمدة من قبل الجهات المعنية محلياً ودولياً، ووصلت كمية مواد التعقيم المستخدمة في عمليات التعقيم إلى نحو 2.8 مليون لتر، بمعدل 12 ألف لتر يومياً.

وقال مدير عام المركز، الدكتور سالم خلفان الكعبي، إن «تدوير» أسهمت من خلال مشاركتها في برنامج التعقيم الوطني بشكل فاعل في كل النواحي، حيث آتت الخطط التي تبناها المركز منذ بدء جائحة كورونا ثمارها، نظراً إلى النتائج الإيجابية التي سجلتها فرق العمل الميدانية والمكتبية على صعيد إتمام كل العمليات، لحماية مجتمع إمارة أبوظبي، وتوفير بيئة صحية آمنة من كل أشكال التلوث والمخاطر التي قد تؤثر سلباً في صحتهم وسلامتهم في ظل انتشار الجائحة.

طباعة