لزيادة انسيابية الحركة المرورية والطاقة الاستيعابية للمركبات

«طرق دبي» تنفذ تحسينات لـ 7 مواقع على امتداد شارع الشيخ زايد

تحسينات مستمرة لانسيابية شارع الشيخ زايد. ■ من المصدر

نفذت هيئة الطرق والمواصلات في دبي حزمة من أعمال التحسينات لسبعة مواقع على امتداد شارع الشيخ زايد، في إطار خطتها بالعمل على التقليل من الازدحام المروري، وزيادة الطاقة الاستيعابية للمركبات خلال التنقل في الشارع.

وأكدت المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في الهيئة، المهندسة ميثاء بن عدي، أن التحسينات تأتي في إطار الرؤية الجديدة للهيئة، المتمثلة في «الريادة العالمية في التنقل السهل والمستدام»، حيث إن التحسينات ستسهم في الحد بشكل كبير من الازدحام المروري لمستخدمي شارع الشيخ زايد وامتداده، فضلاً عن رفع الطاقة الاستيعابية بما يضمن انسيابية حركة المركبات.

وأضافت أنه تم تحسين مخرج شارع الشيخ زايد باتجاه أم سقيم، عن طريق توسعة المخرج «39» بالقرب من مول الإمارات على شارع الشيخ زايد، من مسرب واحد بواقع استيعاب 1800 مركبة في الساعة، إلى مسربين بطاقة استيعابية تقدر بـ3600 مركبة في الساعة، ما يقلل زمن الرحلة من شارع الشيخ زايد إلى أم سقيم من 12 دقيقة إلى 1.45 دقيقة، وتقليل طابور الانتظار من كيلومتر واحد إلى 50 متراً فقط، موضحة أن التحسين الثاني كان عبر تعديل مخرج شارع أم عمارة باتجاه تقاطع حديقة الصفا على شارع الشيخ زايد، ما يسهم في تخفيف الكثافة المرورية على الدوار الحالي، وزيادة انسيابية الحركة المرورية للمتجهين إلى أبوظبي.

وأشارت بن عدي إلى التحسين الثالث الذي تمركز حول تعديل المسرب اليمين الحر، من شارع الثاني من ديسمبر باتجاه أبوظبي على شارع الشيخ زايد، حيث تمت زيادة مسرب التخزين، ما يؤدي إلى رفع معدل انسيابية الحركة المرورية على دوار المركز التجاري وتقليل طابور الاصطفاف، وأن التحسين الرابع تم على شارع الثويمة بمنطقة البرشاء بالقرب من فندق نوفوتيل، بهدف تخفيف الكثافة المرورية على شارع الخدمة، وسهولة الوصول إلى المناطق الداخلية من خلال شارع الشيخ زايد.

وقالت إن التحسين الخامس تم على شارع الشيخ زايد بالقرب من التقاطع الأول باتجاه أبوظبي (فندق شنغريلا)، حيث تمت إضافة مسرب واحد، ما زاد الطاقة الاستيعابية بواقع 1800 مركبة في الساعة، وكذلك إضافة مسرب ثالث عند المخرج باتجاه دبي مول، لتصبح الطاقة الاستيعابية 5400 مركبة في الساعة، ما يسهم في انسيابية الحركة المرورية على شارع الشيخ زايد بالقرب من التقاطع الأول، فيما كان التحسين السادس على شارع الشيخ زايد بالقرب من التقاطع الأول باتجاه الشارقة (فندق دوست)، حيث تمت إضافة مسرب بزيادة طاقة استيعابية تقدر بـ1800 مركبة في الساعة، ما يعني تقليل طول الانتظار للدخول إلى شارع الخدمة، إلى جانب تنفيذ تحسينات على المداخل والمخارج بما يحقق انسيابية في الحركة المرورية، مشيرة إلى أن التحسين السابع تم تنفيذه على شارع الشيخ زايد بالقرب من التقاطع الرابع باتجاه الشارقة (مخرج المنارة)، من خلال تنفيذ تحسينات على المدخل والمخرج لتقاطع المنارة، لتحسين انسيابية الحركة المرورية على شارع الشيخ زايد وتقليل طابور الاصطفاف، ما رفع الطاقة الاستيعابية من 10 آلاف و800 مركبة في الساعة إلى 12 ألفاً و600 مركبة في الساعة، وكذلك تمت إضافة مسرب واحد بالقرب من المخرج إلى شارع الخدمة، بعد محطة مترو بنك نور باتجاه مخرج شارع أم الشيف.


- التحسينات تأتي في إطار رؤية الهيئة «الريادة العالمية في التنقل السهل والمستدام».

طباعة