بلدية الشارقة تحجز 213 قارباً ومقطورة مهملة

أكدت بلدية مدينة الشارقة استمرار حملاتها التفتيشية لرصد كل السلوكيات السلبية ومشوّهات المظهر العام واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها في إطار حرصها على تعزيز المظهر الجمالي للإمارة الباسمة، خصوصاً على الشواطئ، حيث تقوم البلدية خلال هذه الحملات بإزالة القوارب المهملة والمقطورات التالفة والمتروكة والتي تركت منذ فترات طويلة.

وأكد مساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين، خالد بن فلاح السويدي، أن فرق التفتيش تواصل حملاتها المكثفة على كل مناطق مدينة الشارقة لرصد مشوّهات المظهر العام، حيث نفذت أكثر من 20 ألف زيارة تفتيشية، وحجز أكثر من 213 قارباً مهملاً ومقطورة تالفة وإزالة أدوات ومعدات الصيد المختلفة المهملة والتي تسبب تشويهاً للمظهر الحضاري، بعد إشعار أصحابها بضرورة إزالتها ومنحهم مهلة كافية لتعديل أوضاعها، فضلاً عن التنسيق مع الجهات المعنية بهذا الخصوص وتقديم الدعم اللازم لها في إطار تكامل أدوار كل الجهات لخدمة الإمارة الباسمة.

من جانبه، أوضح رئيس قسم مراقبة نظافة المدينة جمال عبدالله المازمي، أن هناك قوارب تم رصدها على مختلف شواطئ مدينة الشارقة تم استغلالها كمكان للسكن أو تخزين مختلف الأدوات والمعدات، ومنهم من قام بتحويلها لمطبخ، كما تم رصد مقطورات تالفة ومتروكة بصورة مخالفة للقوانين والأنظمة وتشوّه المظهر الحضاري للإمارة الباسمة، وقد قامت البلدية بإزالتها وحجزها بالتعاون مع شركة بيئة.

وفي سياق متصل، أوضح رئيس قسم العمليات في بلدية مدينة الشارقة، محمد الكعبي، أن فك حجز القوارب يتم من خلال مراجعة إدارة الرقابة والتفتيش البلدي في الصناعية الخامسة لدفع الغرامات والمخالفات واستلام تصريح فك الحجز، مشيراً إلى أن البلدية تعمل بجهد كبير للقضاء على كل الظواهر السلبية من خلال تكثيف الحملات ونشر التوعية بين أفراد المجتمع عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، حيث يتم توزيع جميع مناطق المدينة على المفتشين لمتابعتها، عن طريق التفتيش الدوري أو متابعة البلاغات الواردة من مركز الاتصال.

طباعة