«الوطني» يناقش سياسة «التربية» بشأن الإشراف على المدارس

أعضاء في «الوطني» يوجّهون أربعة أسئلة إلى ممثلي الحكومة تتعلق بقطاعي الثقافة والتربية والتعليم. من المصدر

يعقد المجلس الوطني الاتحادي جلسته الثانية من دور انعقاده العادي الثاني للفصل التشريعي السابع عشر، غداً، برئاسة رئيس المجلس، صقر غباش، وفق الإجراءات الاحترازية المتّبعة في مواجهة فيروس «كورونا»، يناقش خلالها موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن الإشراف على المدارس»، ويوجه أربعة أسئلة إلى ممثلي الحكومة تتعلق بقطاعي الثقافة والتربية والتعليم.

وحسب جدول أعمال الجلسة سيتم توجيه سؤالين إلى وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، من العضو ناصر محمد اليماحي حول «الإطار التنظيمي للمتاحف الخاصة بالدولة»، ومن العضو أحمد عبدالله الشحي حول «إيقاف الورش والمهرجانات الثقافية والمسابقات التراثية»، فيما سيتم توجيه سؤالين إلى وزير التربية والتعليم، حسين بن إبراهيم الحمادي، من العضوة الدكتورة شيخة عبيد الطنيجي حول «الإجراءات التحفيزية لجذب الكفاءات المواطنة لمهنة التعليم والمحافظة عليهم في مؤسسات التعليم العالي»، ومن العضوة صابرين حسن اليماحي حول «الخطط البديلة وفرص التعليم المتاحة للطلاب الذين تعذّر عليهم اجتياز اختبارات (امسات وآيلتس)».

 

طباعة