كيف وفّرت بلدية أبوظبي 28 مليون درهم من الاستثمار في "نواتج الحفر"

أكدت بلدية مدينة أبوظبي أنها قامت بالاستثمار في المواد الناتجة عن أعمال الحفر، من خلال الاستفادة منها في تسوية الأراضي، موضحة أن إجمالي نواتج أعمال الحفر التي تمت الاستفادة منها خلال الفترة من 1 يناير وحتى 18 نوفمبر الماضيين بلغ مليوناً و722 ألفاً و28 متراً مكعباً.

وأفادت البلدية بأنه تم استغلال هذه الكميات الكبيرة في تسوية مساحات شاسعة من الأراضي بإجمالي مليون و324 ألفاً و481 متراً مربعاً، كما بلغ عدد تصاريح ناتج الحفر الصادرة للمقاولين 652 تصريحاً، ما وفّر 28 مليوناً و125 ألفاً و905 دراهم، يتم الاستفادة منها في تعديل مناسيب المناطق دون أي تكاليف مالية على الحكومة.

وتصدر البلدية تصاريح تحميل وتنزيل مواد ناتج الحفر للمقاولين من خلال نظام IPS، وتلزمهم بتوريد مواد ناتج الحفر الفائضة عن حاجة المشاريع العمرانية المختلفة إلى الأماكن التي تحددها البلدية، وفقاً لخطة معدة مسبقاً لتسوية الأراضي المنخفضة، دون أي تكاليف مالية على الحكومة، حيث يجري إدارتها وتنظيم العمل بها من قبل البلدية وفقاً لشروط وإجراءات محددة.

وأسفرت هذه التصاريح عن تسوية مساحات شاسعة من الأراضي وفقاً لمناسيب محددة، وتشكيل بنية تحتية صالحة لإقامة المشاريع عليها دون أي تكاليف مالية، وبالتالي توفير التكاليف المالية الضخمة على الحكومة لتسوية هذه الأراضي في حال تم تكليف مقاولين متعاقدين مع البلدية بشكل مباشر بهذه الأعمال.

 

طباعة