حاكم الشارقة: العمل التطوّعي قيمة إنسانية نبيلة.. وجانب كبير من حياة أبناء وبنات الإمارات

قال صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة: «العمل التطوّعي قيمة إنسانية نبيلة، وجانب كبير من حياة أبناء وبنات الإمارات»، مؤكداً سموّه أن «العمل التطوّعي يشكل قيمة إنسانية نبيلة، ويعدّ رافداً مهماً لتحقيق التنمية الشاملة للمجتمعات، ويعزّز مكارم الأخلاق لدى الأفراد بإسهامهم الفاعل وعطائهم اللامحدود».

وأضاف سموّه في كلمة بمناسبة اليوم العالمي للعمل التطوّعي: «لقد اتسع مفهوم التطوّع، ولم يعد مرتبطاً فقط بالعمل الخيري وتقديم المساعدات، بل اتسعت قاعدته ليشمل كل احتياجات المجتمع، وقد وعت دولة الإمارات باكراً لأهمية هذا المجال الإنساني، فأعدت له التشريعات اللازمة لتنظيمه، والكيانات المتكاملة لإدارته، وعزّزت ثقافته، وقد احتل العمل التطوّعي جانباً كبيراً من حياة معظم أبناء وبنات الوطن، وأضحى يمثل منهج حياة لهم، وتمثل ذلك جلياً من خلال عطاءاتهم وإسهاماتهم المجتمعية في مختلف الظروف والمناسبات».

وتابع سموّه: «وما يثلج الصدر ويُشعر بالفخر، تلك الإسهامات التي وجدناها في مؤسساتنا الحكومية والخاصة بشكل عام، والمؤسسات التعليمية بمختلف مراحلها بشكل خاص، ودورها في دعم وتشجيع منتسبيها للانخراط في العمل التطوّعي والحث عليه، أبارك لكم جهودكم التطوّعية، وأبارك لأنفسنا وعيكم وثقافتكم وإدراككم لدور العمل التطوّعي في النهوض بدولتكم، متمنياً لكم التوفيق والسداد».


- مفهوم التطوّع لم يعد مرتبطاً بالعمل الخيري، بل اتسعت قاعدته ليشمل كل احتياجات المجتمع.

طباعة