سكان طالبوا بإجراءات احترازية لأجهزة الدفع

بلدية الشارقة توفّر خيارات آمنة لسداد رسوم المواقف

صورة

أكّد مدير إدارة المواقف العامة في بلدية مدينة الشارقة، علي أحمد أبوغازيين، أن البلدية وفرت للمتعاملين خيارات عدة آمنة لسداد رسوم المواقف بهدف التسهيل عليهم واختيار ما يناسبهم منها، موضحاً أنه يمكن للمتعاملين والجمهور دفع رسوم المواقف باستخدام خدمة حجز موقف عبر الرسائل النصية القصيرة أو من خلال الاشتراكات الموسمية المتنوعة التي تقدمها بلدية مدينة الشارقة، أو حتى من خلال الوقوف في الساحات الاستثمارية.

جاء ذلك رداً على ملاحظات الجمهور حول الإجراءات الاحترازية الخاصة بأجهزة سداد رسوم المواقف العامة التي تعمل بتقنية اللمس.

وأوضح أبوغازيين لـ«الإمارات اليوم» أن البلدية بصدد إطلاق تطبيق المحفظة الإلكترونية قريباً، التي تتيح للمتعاملين إمكانية تعبئتها برصيد يمكن استخدامه في دفع رسوم المواقف، وجميع هذه الخيارات متاحة للمتعاملين، وتضيف مرونة وسهولة في سداد رسوم المواقف في ظل الجائحة التي تواجه العالم أجمع.

وأفاد بأن البلدية حريصة على توفير خدمات سهلة من خلال برنامج التحول الرقمي «سابق»، الذي تتبناه لتحويل كل خدماتها إلى رقمية، حيث عملت على إطلاق مشروعات تتماشى مع هذه التوجهات، منها أجهزة سداد رسوم المواقف العامة بتقنية اللمس ومركبات المسح الرقمي، كما تواصل خططها في هذا المجال لإضافة خدمات ومشروعات أخرى، مؤكداً أنها مشروعات للمستقبل، وتأتي في إطار التحديث والتطوير الشامل للخدمات التي يتم تقديمها للجمهور والمتعاملين.

ولفت أبوغازيين إلى أن البلدية تحث الجمهور على الالتزام بكل الإجراءات الوقائية والاحترازية، خصوصاً عند الخروج من المنزل، داعياً مستخدمي المواقف العامة الى الالتزام بهذه الإجراءات، حرصاً على سلامتهم وسلامة أفراد أسرهم.

وكان سكان في إمارة الشارقة طالبوا بتوفير إجراءات احترازية لأجهزة الدفع الجديدة بتقنية اللمس التي وزعتها البلدية على مختلف مناطق الإمارة، لمنع انتشار فيروس كورونا، مثل المعقمات أو تعقيمها باستمرار لمنع انتشار فيروس «كورونا».

وأكدوا في ملاحظاتهم، التي تلقتها «الإمارات اليوم»، أن الأجهزة الجديدة تتمتع بخاصية اللمس ومتطورة، وأن العديد من الأفراد من مختلف الجنسيات يستخدمونها، ما يجعلهم عرضة للعدوى بفيروس كورونا، مبينين أهمية توفير أجهزة آمنة للدفع، خصوصاً في المناطق التي تشهد إقبالاً كبيراً.

طباعة