تنفيذاً لتوجيهات رئيس الدولة.. وبدعم محمد بن زايد

12 بنكاً ومصرفاً تُعفي 1607 مواطنين من 869 مليون درهم

أعلن «صندوق معالجة الديون المتعثرة» قيام 12 بنكاً ومصرفاً بإعفاء 1607 مواطنين من مديونياتهم، بقيمة إجمالية تبلغ أكثر من 869 مليوناً و845 درهماً، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وأكد مدير ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس اللجنة العليا لصندوق معالجة الديون المتعثرة جبر محمد غانم السويدي، أن المبادرة تجسيد لنهج متواصل ودائم للقيادة يلبي احتياجات المواطنين في توفير الحياة الكريمة لهم، والحفاظ على الاستقرار الأسري والاجتماعي.

وأضاف أن الصندوق منذ إنشائه في عام 2011 بقرار من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، قام بالكثير من المبادرات المهمة لمعالجة مشكلات الديون المتعثرة التي استفاد منها آلاف المواطنين، بالتعاون مع البنوك الوطنية والبنك المركزي، ما يؤكد أهمية الصندوق والدور المحوري الذي يواصل القيام به.

وعبر السويدي عن تقديره الكبير لدور البنوك المشاركة في هذه المبادرة وحرصها على القيام بدورها الاجتماعي الفاعل والإيجابي، والوفاء بمسؤوليتها تجاه المجتمع، مشيداً بالتعاون المستمر بين «صندوق معالجة الديون المتعثرة» والبنوك في اتحاد المصارف و«المصرف المركزي»، لتنفيذ مثل هذه المبادرات وتحقيقها لأهدافها المرجوة.

وتشمل قائمة البنوك والمصارف التي أسهمت في المبادرة 12 بنكاً ومصرفاً هي: بنك أبوظبي الأول، ومجموعة بنك أبوظبي التجاري ومصرف الهلال، وبنك المشرق، وبنك الإمارات دبي الوطني، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك ستاندرد تشارترد، وبنك رأس الخيمة الوطني، وبنك دبي التجاري، وبنك دبي الإسلامي، ومصرف الإمارات الإسلامي، وبنك أم القيوين الوطني، والمصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية.


جبر السويدي:

«(المبادرة) تجسيد لنهج متواصل ودائم للقيادة، يلبي احتياجات المواطنين بتوفير الحياة الكريمة لهم».

طباعة