«دفاع مدني أبوظبي» جاهزة لتأمين هدم «أبراج بلازا»

«الدفاع المدني» وزعت المهام على الفرق المختصة. من المصدر

أعلنت هيئة أبوظبي للدفاع المدني عن جاهزية مراكزها وفرقها المختصة لتأمين السلامة لعملية هدم «أبراج ميناء بلازا» يوم الجمعة المقبل، والذي يأتي في إطار المرحلة الثانية من مشروع تطوير منطقة ميناء زايد في أبوظبي.

وأفاد المقدم أحمد شامس المزروعي، من هيئة أبوظبي للدفاع المدني، بأن الهيئة بالتعاون مع الشركاء استكملت جاهزيتها استعداداً لتطبيق إجراءات التأمين اللازمة وفق اشتراطات السلامة والوقاية التي تتكامل مع التدابير الاحترازية الأخرى، من إخلاء المنطقة المحيطة بالأبراج وتوفير سيارات الإسعاف وسيارات الطوارئ والإطفاء والإنقاذ، مؤكداً وقوف عناصر الدفاع المدني في أبوظبي على أهبة الاستعداد، وبسرعة استجابة عالية، لتنفيذ المهام المطلوبة منهم لتعزيز أمن وسلامة الجميع.

وأشار إلى أن إجراءات السلامة أثناء عملية هدم الأبراج تمت وفق خطة دقيقة بالتعاون والتنسيق التام مع جهات الاختصاص، وتشمل مراجعة صيانة كل المعدات والآليات التي ستتواجد في الموقع للقيام بعمليات الهدم وفق أعلى معايير الأمن والسلامة العالمية، والحرص على توافر احتياطات ومتطلبات السلامة للأفراد والممتلكات المجاورة، وأجهزة الإطفاء بموقع العمل وجاهزية مستخدميها أثناء هدم الأبراج.

وقال المزروعي إنه تم توزيع المهام والاختصاصات على الفرق المختصة بمتابعة عمليات الهدم، موضحاً أن عملية الهدم ستتم وفق آلية منظمة ودقيقة وتحت إشراف ومتابعة دقيقة بما يضمن تطبيق إجراءات الأمن والسلامة للقائمين بعملية الهدم، وكذلك للمنطقة المحيطة.

يذكر أن دائرة البلديات والنقل بدأت أعمال المرحلة الثانية من مشروع «إعادة تطوير منطقة ميناء زايد» في أبوظبي.

وستعمل كل من الدار العقارية ومدن العقارية على إقامة مشروعات عمرانية حديثة تخلق وجهة سياحية وتجارية وسكنية متكاملة تلبي تطلعات سكان وزوار العاصمة. وستتولى مدن العقارية، بالتعاون مع إحدى أبرز الشركات العالمية المتخصصة، مهمة هدم أبراج ميناء بلازا في الـ27 من شهر نوفمبر الجاري بطريقة تفجير الهياكل وفق أعلى معايير السلامة العالميـة، وذلك تحت إشراف وتأمين السلامة من هيئة أبوظبي للدفاع المدني وجهات الاختصاص ذات العلاقة.

طباعة