بلدية عجمان تخالف 587 منشأة غير ملتزمة بالاشتراطات البيئية

عبدالرحمن النعيمي: «إغلاق ومخالفة المنشآت ذات التأثير السلبي المباشر في البيئة».

أعلن مدير دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، عبدالرحمن النعيمي، أن قسم الرقابة البيئية وضع خطة للتفتيش على المنشآت، وتحديد الأنشطة التي تتطلب إجراءات تفتيش فني متخصص، لافتاً إلى أنه تم تنفيذ 2267 جولة رقابة بيئية على المنشآت الصناعية، منذ مطلع العام الجاري، أسفرت عن إنذار ومخالفة 587 منشأة.

وقال، لـ«الإمارات اليوم»، إنه تم تصميم خطة سنوية، تتمتع بقدر عالٍ من المرونة، بما يتناسب والمستجدات على الساحة العملية والعلمية، وتم تعديلها عند بداية ظهور جائحة «كورونا»، وبرنامج التعقيم الوطني، وتضمنت عمل جولات تفتيشية متخصصة في مجال حماية البيئة والرقابة البيئية وحسب الأنشطة، منها حملة تفتيش على منشآت نشاط صناعة البلاستيك، وحملة تفتيش على منشآت تجارة الديزل، وحملة تفتيش على منشآت تكرير الزيوت وصناعة زيوت التزليق.

وأشار النعيمي إلى أن الحملات التفتيشية تهدف إلى توفير الرقابة البيئية، ولمعرفة مدى التزام المنشآت الصناعية والمهنية بتوفير الاشتراطات البيئية المطلوبة أثناء ممارسة النشاط.

ولفت إلى أن الحملات البيئية تضمنت تعديل الوضع البيئي، ومخالفة المنشآت غير الملتزمة بتوفير الاشتراطات البيئية، وإغلاق ومخالفة المنشآت ذات التأثير السلبي المباشر في البيئة، وإغلاق ومخالفة المنشآت التي تجاوزت الفترة المحددة للتعهدات بتوفير الاشتراطات البيئية، مشيراً إلى قيام فريق المفتشين بتنفيذ حملات تفتيش مسائية، لضمان التزام المنشآت بتطبيق المعايير البيئية المطلوبة للحد من التلوث.

وأوضح أن خطة التفتيش الخاصة بقسم الرقابة البيئية تضمنت تنفيذ 2267 جولة رقابة بيئية على المنشآت الصناعية، منذ مطلع العام الجاري، للتأكد من توافر الاشتراطات البيئية المطلوبة، أسفرت عن إنذار ومخالفة 587 منشأة، ضمن جهود الدائرة في الحفاظ على صحة وسلامة البيئة، ومكافحة التلوث في كل صوره، كما تم اعتماد 1710 تراخيص بيئية للمنشآت الجديدة والقائمة.

طباعة