مراجعون شكوا عدم استلامها رغم إنجاز معاملة الترخيص

تأكيد بيانات العميل شرط استلام ملكية المركبة إلكترونياً في دبي

لن يتم استدعاء المركبات المعفاة من الفحص الفني بسبب الإغلاق خلال «التعقيم الوطني» قبل انتهاء ترخيصها. أرشيفية

شكا سائقون في دبي عدم استلامهم نسخة إلكترونية عن بطاقة ترخيص المركبة، رغم إنجازهم لمعاملة الترخيص واستكمالهم الإجراءات عبر القنوات الذكية والإلكترونية المتاحة.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إنهم توقعوا وصول البطاقة بشكل تلقائي للبريد الإلكتروني المسجل في النظام، والمقترن بالمعلومات المحفوظة فيه عن المركبة المرخصة، متسائلين عن سبب عدم استلامهم لها عبر البريد الإلكتروني، معربين عن قلقهم من التعرض لمخالفة حال تم سؤالهم عن بطاقة الترخيص خلال وجودهم على الطريق.

من جهتها، قالت هيئة الطرق والمواصلات في دبي لـ«الإمارات اليوم»، إن إنجاز معاملة تجديد ترخيص مركبة عبر جميع القنوات، يتطلب من المتعامل تأكيد بيانات التواصل التي تتضمن رقم الهاتف والبريد الإلكتروني عند قيامه بإجراءات المعاملة، حتى يتم من خلالها استلام الملكية الجديدة (النسخة الإلكترونية)، بالإضافة الى إيصالات دفع الرسوم.

وتابعت أنه في حال احتاج المتعامل إلى بطاقة الملكية المطبوعة، يمكنه استلامها من خلال الأكشاك الذكية، أو من أحد مراكز إسعاد المتعاملين أو مواقع مزودي خدمات هيئة الطرق والمواصلات في دبي، مؤكدة أنه يمكن للمتعاملين التواصل مع مركز الاتصال في هيئة الطرق والمواصلات في حال وجود أي استفسارات عن الخدمات، على الرقم 8009090.

ولفتت الهيئة الى أن تطبيق مشروع «الملكية الإلكترونية للمركبات» تم على مراحل عدة، بدأت بالمرحلة الأولى في مطلع يناير 2018، وشملت المركبات الحكومية ومركبات التأجير ومركبات الأجرة، ثم المرحلة الثانية التي بدأ تطبيقها في مطلع مايو من العام نفسه، وشملت مركبات الهيئات والشركات، ثم المرحلة الثالثة التي تم فيها توفير الخدمة للأفراد في مطلع سبتمبر من عام 2018.

وكانت الهيئة أكدت في تصريحات سابقة للصحيفة، أنه لن يتم استدعاء المركبات التي أعفيت من الفحص الفني بسبب الإغلاق خلال فترة التعقيم الوطني، لإجراء الفحص مجدداً قبل انتهاء ترخيصها السنوي، إلا في حال إجراء معاملات جديدة، الأمر الذي يستدعي احتفاظ الذين أنجزوا معاملات الترخيص في تلك الفترة بالنسخة الإلكترونية لرخصة سير المركبة.


مستند إلكتروني

تعرّف هيئة الطرق والمواصلات في دبي الملكيّة الإلكترونية، بأنها مستند إلكتروني تحت مسمى «رخصة سير مركبة»، تُرسل إلى المتعامل عن طريق البريد الإلكتروني، وتتضمن كل بيانات الملكيّة، بما فيها تاريخ الانتهاء والرهن والتأمين، وتؤكد أنه يمكن للمتعامل طباعتها أو الاحتفاظ بها على هاتفه لإظهارها للجهات المختصّة.

طباعة