حددت 13 إجراءً وقائياً أبرزها مسحة «بي سي آر» والعزل 3 أيام

«الشؤون الإسلامية» تعلن ضوابط السفر لأداء مناسك العمرة

السلطات السعودية وضعت شروطاً وقائية لأداء العمرة لمنع تفشي «كورونا». أرشيفية

أعلنت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أمس، قائمة بالضوابط العامة للراغبين في التوجه إلى السعودية لأداء مناسك العمرة، تضمنت 13 إجراءً أو اشتراطاً إدارياً ووقائياً يجب استيفاؤها من قبل المعتمرين ومنسقي الرحلات، بالتعاون مع السلطات السعودية، لحماية الأراضي المقدسة من تفشي جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19)، أبرزها ضرورة إجراء مسحة «بي سي آر» معتمدة تثبت سلبية الراغب في العمرة قبل السفر بـ72 ساعة، وكذلك الالتزام بالعزل الصحي لمدة ثلاثة أيام في فندق الإقامة فور الوصول إلى المملكة العربية السعودية.

وتفصيلاً، نشرت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أمس، قائمة بالضوابط العامة للراغبين في أداء مناسك العمرة من مواطني الدولة والمقيمين، تضمنت 13 إجراءً أو اشتراطاً إدارياً ووقائياً يجب استيفاؤها من قبل المعتمرين ومنسقي الرحلات بالتعاون مع السلطات السعودية، لحماية الأراضي المقدسة من تفشي جائحة كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأوضحت الهيئة، على صفحاتها الرسمية بمنصات التواصل الاجتماعي، أن قائمة اشتراطات استحقاق العمرة تتضمن ستة بروتوكولات تخص الراغبين في أداء المناسك من مواطني الدولة: أولها أن تكون الفئة العمرية للراغبين في أداء العمرة تراوح ما بين 18 و50 عاماً، وفقاً لاشتراطات وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية، والثاني تقديم شهادة فحص «بي سي آر» بنتيجة سلبية تثبت خلو الراغبين في أداء العمرة من فيروس كورونا، تم إصدارها من مختبر موثوق من الدولة (على ألا تتجاوز 72 ساعة من وقت أخذ العينة حتى وقت المغادرة إلى السعودية).

وتضمن البروتوكول الثالث ضرورة الحجز المسبق لأداء العمرة والصلاة في المسجد الحرام والزيارة للمسجد النبوي والصلاة في الروضة الشريفة وفقاً للضوابط والطاقة الاستيعابية المعتمدة بتطبيق «اعتمرنا»، والرابع تحميل تطبيق «توكلنا» عند الوصول إلى السعودية وإدخال بيانات طلب تصريح العمرة بعد ثلاثة أيام، فيما شمل البروتوكول الخامس توافر حجوزات طيران مؤكدة للذهاب والعودة وفق البرنامج المعتمد لكل معتمر، وأخيراً ينبغي توافر خدمات السكن مع ثلاثة أيام عزل صحي فور الوصول للمملكة العربية السعودية، بجانب خدمة النقل بين المنافذ والسكن، وفقاً للمكونات الإلزامية لباقة الخدمات لكل معتمر من المواطنين.

وبحسب الهيئة يجب على الراغبين في العمرة من المقيمين في الدولة أيضاً إبرام عقد العمرة مع الحملات المعتمدة، يتضمن خدمات السكن (تشمل ثلاثة أيام عزل)، والخدمات الميدانية، والتأشيرة المسبقة.

الاستئناف التدريجي للعمرة

أعلنت المملكة العربية السعودية الاستئناف التدريجي للعمرة نهاية سبتمبر الماضي من خلال أربع مراحل، استهلتها في الرابع من أكتوبر الماضي، بالسماح بأداء العمرة للمواطنين والمقيمين داخل المملكة بحد أقصى بلغ 6000 معتمر، ثم تم رفعه في المرحلة الثانية التي انطلقت في النصف الثاني من أكتوبر، ليصل إلى 15 ألف معتمر، ودخول 40 ألف شخص إلى الحرم المكي لأداء الصلاة.

ومع بداية شهر نوفمبر الجاري، تم السماح باستقبال الراغبين في العمرة من خارج المملكة، ورفع الطاقة إلى 20 ألف معتمر، و60 ألف مصلٍّ في الحرم.

والمرحلة الرابعة عودة المناسك بشكل كامل، عندما تقرّر الجهة المختصّة زوال مخاطر جائحة (كوفيد-19)، وحينئذ سترفع الطاقة الاستيعابية إلى 100% للحرمين الشريفين.

طباعة