محمد بن زايد يبحث مع حمدوك علاقات البلدين والتطورات الإقليمية

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، اتصالاً هاتفياً من رئيس وزراء جمهورية السودان الشقيقة، الدكتور عبدالله حمدوك، تناول العلاقات الأخوية بين البلدين، وسبل دعمها وتنميتها في مختلف الجوانب، إضافة إلى المستجدات في المنطقة، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

كما استعرض سموه ورئيس وزراء السودان تطورات انتشار جائحة «كورونا» وسبل مواجهة تداعياتها، وجهود البلدين والمجتمع الدولي في الحد من آثارها، على المستويات الإنسانية والصحية والاقتصادية.

وهنأ سموه، حمدوك باتفاق السلام الذي وقعته، أخيراً، الحكومة السودانية في جوبا، متطلعاً إلى أن يشكّل خطوة مهمة نحو تعزيز الأمن والاستقرار والسلام في السودان، وأكد ثقته بقدرة الشعب السوداني الشقيق على المضي قدماً نحو السلام، وصناعة مستقبل مشرق لأبنائه يقوم على أسس التعايش والتسامح والتعاون المشترك.

وأكد سموه، خلال الاتصال، موقف الإمارات الثابت في دعم السودان الشقيق في كل ما يحفظ سلامته وأمنه واستقراره، ويحقق تطلعات شعبه إلى التنمية والسلام والازدهار.

من جانبه، أعرب رئيس وزراء السودان عن بالغ شكره وتقديره للدعم المتواصل الذي تقدمه الإمارات للسودان في مختلف الظروف، مؤكداً عمق العلاقات الأخوية الإماراتية - السودانية ومتانة الروابط التي تجمع شعبَي البلدين، كما ثمّن مواقف صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومبادراته لإرساء أسس السلام والاستقرار في المنطقة، لما فيه خير شعوبها أمناً وتنمية وازدهاراً.

 

طباعة