وزّعته رقمياً ومطبوعاً بـ 3 لغات على 6000 منشأة

الشارقة تحافظ على سلامة العاملين بـ «دليل العودة»

صورة

أصدرت هيئة تطوير معايير العمل في الشارقة «دليل العودة للعمل» بثلاث لغات، العربية والإنجليزية والأوردو، بهدف الحفاظ على التباعد الاجتماعي وإلزام العمال بالإجراءات الاحترازية في السكن والمواصلات ومقرات العمل، لتجنيبهم العدوى بفيروس كورونا، وتولت الهيئة توزيع نسخ رقمية ومطبوعة من الدليل على جميع الشركات ومؤسسات القطاعين العام والخاص في الإمارة.

وقال رئيس الهيئة، سالم يوسف القصير، لـ«الإمارات اليوم»، إن الهيئة أعدت الدليل لمساعدة أصحاب العمل والعمال والموظفين والجهات المعنية في القطاعين الحكومي والخاص في توفير أعلى معايير واشتراطات الصحة والسلامة عند عودة الموظفين إلى مقار عملهم، وما يتحتم عليهم اتخاذه من إجراءات وبروتوكولات أثناء استخدام وسائل المواصلات خلال تنقلاتهم، والإجراءات الاحترازية عند عودتهم من العمل إلى مساكنهم، لافتاً إلى أن الدليل يستهدف 6000 شركة ومؤسسة، ويستفيد منه 300 ألف عامل في الإمارة.

وأوضح أن الدليل يحتوي على ثلاثة ضوابط يجب توافرها عند الانتقال من وإلى العمل، وهي، ممارسات السلامة أثناء التنقل من تعقيم وارتداء كمامات والالتزام بالتعليمات، والتدريب على التدابير الوقائية من تباعد جسدي، وتنظيم عمليتي الخروج والدخول من وإلى مقار العمل، ومنها قياس الحرارة وإجراءات إثبات الحضور والانصراف.

وأفاد القصير بأن الدليل حدد سبعة ضوابط للعمل في المساحات المشتركة، أهمها تسهيل الحركة، وإزالة الأدوات المشتركة التي يمكن أن يستخدمها أكثر من عامل، وتقليل خطر الملامسة، ومراعاة السعة الاستيعابية للمكاتب والمرافق، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وتقليل الاتصال المباشر، ومتابعة تطبيق الإرشادات الاحترازية، وتوزيع نطاقات العمل.

سلسلة إرشادات

أفاد رئيس هيئة تطوير معايير العمل في الشارقة، سالم يوسف القصير، بأن «دليل العودة للعمل» يتبع الإجراءات التي أقرتها الجهات الصحية والمعنية في الدولة، ويتضمن سلسلة الإرشادات والتعليمات الصحية والإجراءات الاحترازية حسب بروتوكولات العودة للعمل الصادرة عن منظمة العمل الدولية، وأفضل الممارسات العالمية المتبعة في هذا الشأن لمراعاة اشتراطات ومعايير الصحة والسلامة المعنية في أماكن العمل والسكن.

طباعة