«إلمام».. منصة تعليمية وتثقيفية للعسكريين في دبي

أطلقت الأمانة العامة للجنة دبي للموارد البشرية والعسكرية منصة ذكية تحمل اسم «إلمام»، توفر مساقات تعليمية وتثقيفية للمنتسبين العسكريين في الإمارة عن بُعد، من دون الحاجة إلى حجز قاعات أو تواصل مباشر، وذلك في إطار مساعٍ لتوعية المنتسب بقانون الموارد البشرية، والإلمام الكامل بطبيعة علاقته الوظيفية مع الدائرة التي ينتمي إليها.

وقال الأمين العامة للجنة دبي للموارد البشرية والعسكرية، العقيد دكتور أحمد الشحي، لـ«الإمارات اليوم»: «إن المنصة تأتي في إطار التحول الذكي والرقمي للجنة، وهي عبارة عن نافذة تثقيفية وتدريبية للمنتسبين العسكريين، لضمان إلمامهم بقانون إدارة الموارد البشرية وقانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين في إمارة دبي، وذلك بطرق عصرية ومبتكرة».

وأضاف أن المنصة تتضمن جميع الأحكام والقرارات التي تهم المنتسب العسكري، وتتناول حقوقه والواجبات المكلف بها، ما يؤهله كعنصر مهم في المنظومة للدور الذي يقوم به، لافتاً إلى أن المنصة تمنح كل منتسب يتجاوز المساقات المتوافر عليها شهادة رسمية.

وأوضح أن أبرز المساقات المتوافرة عبر منصة «إلمام»، تتضمن قانون إدارة الموارد البشرية للعسكريين المحليين العاملين في إمارة دبي، ويشمل مبادئ السلوك الوظيفي، وبيئة العمل والترقية، والأداء والمكافآت والإجازات، والجزاءات والتظلمات والشكاوى وإنهاء الخدمة. وأشار إلى أن المساق الثاني يتضمن قانون المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين المحليين في إمارة دبي، لافتاً إلى أن المنصة ترتكز على أحدث النظم والتقنيات، ومؤمّنة ببرامج حماية، وصُممت بمؤثرات حركية لتضمن محتوى شائقاً، فضلاً عن إمكانية تحقيق التفاعل مع المنتسبين من خلال الأنشطة، والاختبارات المعرفية في نهاية كل مساق، للوقوف على مدى قدرة المنتسب على الإلمام بمواد القانون.

وأوضح أنه تم تصميم المنصة لتكون سهلة الاستخدام، ومتاحة للمنتسبين العسكريين في أي وقت، ومن أي مكان عن بُعد، ويمكن الدخول إليها من أجهزة الحاسب الآلي أو أيّ من الأجهزة الذكية المتاحة.

طباعة