حمدان بن محمد يدشّن الجيل الجديد من محطات حافلات المواصلات بـ"الغبيبة"

دشن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الجيل الجديد من محطات حافلات المواصلات العامة في منطقة الغبيبة، التي تعد أحدث محطات الحافلات التي تتميز بتصميمها الهندسي الحديث، وتكاملها مع محطات وسائل النقل الجماعي، وهي مترو دبي ووسائل النقل البحري ومركبات الأجرة، واطلع على السكوتر الكهربائي، ومشاريع ومبادرات هيئة الطرق والمواصلات لتعزيز خدمة حافلات المواصلات العامة، ومحطات الحافلات لخدمة معرض إكسبو 2020، وكذلك جهود الهيئة في مجال التنقل المرن والمشترك.
 
وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى محطة الغبيبة للحافلات، معالي مطر محمد الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، حيث تجول سموه في مرافق المحطة التي تضم ستة مبان، وتتميز بتصميمها الذي يجمع بين الحلول المبتكرة والفعالة للتصاميم الهندسية وبين النظام العصري في تقديم خدمات وسائل النقل الجماعية، وروعي في تصميم المحطة تلبية متطلبات الاستدامة البيئية واحتياجات فئة أصحاب الهمم، وتبلغ مساحة المحطة 2452 متراً مربعاً، وتشتمل على مساحات مكتبية، ومساحات لخدمة المتعاملين ومحلات تجارية ومطاعم، وتضم 50 موقفاً للحافلات، و48 موقفاً للمركبات، و34 موقفاً لمركبات الأجرة، و60 موقفاً للدراجات، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمحطة 15000 راكب يومياً، فيما يقدر عدد الركاب اليومي بنحو 10500 راكب يومياً.
 
واستمع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لشرح من المدير العام ورئيس مجلس المديرين هيئة الطرق والمواصلات مطر محمد الطاير، عن مخطط التكامل بين وسائل النقل المختلفة في منطقة الغبيبة، التي تنفرد بتكامل مختلف وسائل النقل الجماعي من مترو وحافلات ووسائل النقل البحري ومركبات الأجرة.
 
واطلع سموه على مخطط الهيئة لتطوير محطات الحافلات الدائمة في المدينة وخدمة معرض إكسبو 2020، التي تشمل تنفيذ 17 محطة وموقفا، بينها محطات الغبيبة والجافلية والاتحاد ومحطة الحافلات المتصلة بمحطة مترو اتصالات، وتوفير 614 حافلة، وتشغيل 23 خطاً للحافلات، كما تشمل الخطة تطوير ست محطات ومواقف مؤقتة للحافلات لخدمة معرض إكسبو 2020، بينها محطتين مؤقتتين في واحة دبي للسيلكون، وانترناشيونال سيتي، وأربعة مواقف في مدينة دبي الملاحية، ونخلة جميرا، واستراحة الخليج التجاري 1، والميدان، وتأتي هذه المشاريع استكمالا لجهود الهيئة في تطوير البنية التحتية لنظام النقل الجماعي، بغية تشجيع السكان على استخدام وسائل النقل الجماعية في تنقلاتهم اليومية.
 
وتوقف سمو ولي عهد دبي عند المنطقة المخصصة لدعم مشاريع الشباب، وتشمل تخصيص مساحتين تجاريتين، تُمنح مجاناً للشركات الصغيرة التي يديرها مواطنون، وذلك بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، واطلع سموه على المؤشرات والنتائج التشغيلية لخدمة حافلات المواصلات العامة، حيث يبلغ حجم الأسطول 1758 حافلة، و21 محطة، تعمل على 167 خطاً، وتنقل الحافلات 157 مليون راكب سنوياً.
        
واطلع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم على نموذج مراكز التنقل (Mobility Hub)، الذي يشمل خدمات النقل الجماعي، والخدمات اللوجستية، والخدمات المساندة، وخدمات مستخدمي الدراجات، وخدمات المركبات، ويغطي مركز التنقل مجموعة من وسائل النقل تضم الدراجات المشتركة، والمركبات المشتركة، والسكوتر، وحافلات حسب الطلب، ووسائل النقل ذاتية القيادة، ووسائل نقل فردية.

واستمع سموه لشرح عن مبادرات الهيئة في تعزيز التنقل المشترك التي تسهم في تسهيل تنقل ركاب وسائل النقل الجماعي، للوصول إلى وجهاتهم النهائية (الميل الأخير)، وتضمنت المبادرات تأسيس شركة (هلا) للحجز الإلكتروني لمركبات الأجرة بالشراكة مع شركة (كريم)، ويبلغ عدد المركبات المسجلة في التطبيق 5500 مركبة، ونفذت شركة (هلا) منذ إطلاقها في مايو 2019، قرابة ثمانية ملايين رحلة، وساهمت في تقليص زمن وصول المركبة للمتعامل من 12 دقيقة إلى 3.5 دقائق، ومن المبادرات أيضاً خدمة مشاركة الدراجات الهوائية (كريم بايك)، وبلغ عدد الدراجات في المرحلة الأولى 780 دراجة، موزعة على 78 محطة، وكذلك مبادرة المشاركة في المركبات: (التأجير الذكي)، وتضم 400 مركبة موزعة على شركتي يودرايف وإيكار: (U drive) و(Ekar).

واطلع سمو ولي عهد دبي على مشروع التشغيل التجريبي للسكوتر الكهربائي، الذي سيبدأ اعتباراً من الأسبوع المقبل، وتشارك فيه خمس شركات منها ثلاث شركات عالمية: (كريم، ليم، تير) وشركتان محليتان مدعومتان من مؤسسة الشيخ محمد بن راشد للمشاريع المتوسطة والصغيرة، هما: (أرنب، وسكرت)، وتشمل خطة الهيئة تشغيل السكوتر الكهربائي بصورة تجريبية في خمسة مواقع هي بوليفارد محمد بن راشد، ومدينة دبي للإنترنت، وشارع الثاني من ديسمبر، والرقة، وأبراج بحيرات جميرا، ، وكان اختيار هذه المناطق وفقاً لمعايير محددة مثل المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والمناطق التطويرية الخاصة، والمناطق المخدومة بمحطات المترو ووسائل النقل الجماعي، وتوفر البنية التحتية المتكاملة، ومناطق ذات مستوى السلامة المرورية المرتفع.
 
كذلك اطلع سموه على خطة هيئة الطرق والمواصلات في تنفيذ مسارات الدراجات الهوائية عام 2021، وتشمل الخطة تنفيذ مسارات بطول قرابة 88 كيلومتراً، موزعة على 8 مناطق، مع إعطاء الأولوية لتنفيذ المسارات في ثلاث مناطق بطول إجمالي يبلغ 31 كيلومتراً، ويبلغ طول المسار الأول 16 كيلومتراً، ويمتد من شاطئ جميرا، بمحاذاة ممرات الجري والمشاة القائمة حالياً، مروراً بشارع الصفوح، ثم يرتبط بمسار الدراجات القائم حالياً عند شارع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، فيما يبلغ طول المسار الثاني قرابة سبعة كيلومترات، ويمتد من شارع بوليفارد محمد بن راشد، ويرتبط مع مسار الدراجات على شارع جميرا مروراً بمنطقة مركز دبي المالي العالمي وشارع الثاني من ديسمبر، أما المسار الثالث فيبلغ طوله ثمانية كيلومترات، ويربط مسار الدراجات في منطقة الخوانيج بمنطقة الورقاء عبر شارع الشيخ زايد بن حمدان آل نهيان وشارع طرابلس.
 
وأوضح  المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات مطر محمد الطاير أن إجمالي أطوال مسارات الدراجات الهوائية المنفذة حتى بداية العام الجاري يبلغ 425 كيلومتراً، وتعتزم الهيئة رفع أطوال مسارات الدراجات إلى 647 كيلومترا بحلول عام 2025، مشيراً إلى أن تنفيذ هذه المسارات يأتي ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتطوير جودة الحياة في المدينة وتحقيق السعادة للسكان، والتحول نحو النقل المستدام والأقل تلويثاً للبيئة، كما يأتي تنفيذاً لتعليمات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بجعل مدينة صديقة للدراجات الهوائية، عبر توفير البدائل المناسبة لتشجيع السكان على ممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية، وذلك تحقيقاً لرؤية دبي 2021، الرامية إلى جعل دبي المكان المفضل للعيش والعمل، والمقصد المفضّل للزائرين، والأكثر أمنا.

 

طباعة