99% التزام صالات الأفراح في رأس الخيمة بالإجراءات الاحترازية

نفذت دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة ثلاث حملات تفتيشية على صعيد قاعات الأفراح والمناسبات بالإمارة، للتأكد من التزامها بالقوانين واللوائح المنظمة وفقاً للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، حرصاً على الصحة العامة، ومنعاً لأي تجمعات، فقد نفذت إدارة الرقابة والحماية التجارية ضمن هذه الحملات 46 زيارة، لصالات أفراح ومناسبات وخيمة واحدة منذ بدء جائحة "كوفيد-19" حتى الوقت الجاري، وشهدت الإدارة التزام هذا القطاع في الإمارة بنسبة 99% بالاشتراطات الوقائية والتدابير الاحترازية، بخلاف صالة واحدة تم غلقها لمخالفتها الاشتراطات الواجب تطبيقها لتحقيق الصحة والسلامة العامة.

وقال فيصل عليون مدير إدارة الرقابة والحماية التجارية إن الدائرة، في تعميم سابق لها، أوضحت أن ملاك صالات الأفراح والمناسبات يتوجب عليهم الالتزام بمجموعة من الاشتراطات والضوابط لإعادة الصالات بلغت 17 شرطاً، من ضمنها وضع ملصقات التباعد الجسدي على الأرض بمسافة مترين بين علامة وأخرى، وأن لا تزيد نسبة المدعوين على 50% من الطاقة الاستيعابية للصالة، ومنع حضور كبار المواطنين ضمن المدعوين ممن تزيد أعمارهم على 70 عاماً،  والزامية لبس الكمامة وتعقيم اليدين بصورة مستمرة، وغيرها من الاشتراطات.

وعقب عليون كذلك بأن الالتزام بالاشتراطات الصحية التي تدعو إليها الدولة بصورة مستمرة، وعبر حملات توعوية مكثفة، هو واجب وطني بالدرجة الأولى على عاتق الجميع، سواء كجهات أو أفراد، ولذا يجب علينا جميعاً التكاتف بالهمة والالتزام بالتوصيات والتدابير الاحترازية حتى انتهاء هذه الجائحة.

 

طباعة