إخلاء 185 منزلاً من المخالفين وإغلاق 161 وحدة سكنية في الشارقة

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بإخلاء منطقة القادسية من العزّاب والعمّال المخالفين، واصلت بلدية مدينة الشارقة حملتها على تلك المنطقة بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، لإخطار المخالفين بالإخلاء الفوري من المنطقة، كونهم يقطنون في مناطق مخصصة للأسر والعائلات، حيث تقوم البلدية بتسليمهم اشعارات لتعديل الوضع وايجاد السكن البديل في المناطق المخصصة لهم، كما ستواصل البلدية حملتها لتشمل مناطق أخرى.

وتفصيلاً، أكد مدير عام بلدية مدينة الشارقة، ثابت الطريفي، أن البلدية تحرص كل الحرص على تنفيذ رؤى وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، إذ تواصل حملتها بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة وهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة لإشعار المخالفين بالإخلاء وقطع الخدمات عن المساكن التي يوجد بها تجاوزات، مشيراً إلى أنه تم تنظيم أكثر من 1514 حملة تفتيشية منذ بداية الحملة تم خلالها إخلاء أكثر من 3936 عاملاً وعازباً ومخالفاً من 185منزلاً تم إخلاؤها بالكامل، وإغلاق 161 وحدة سكنية مخالِفة، ومخالَفة الملاك والمستأجرين المباشرين بعد تسليمهم إشعارات بمراجعة البلدية، نظراً لإخلالهم بشروط نظام التسكين، وقيامهم بتأجير المساكن بالباطن بصورة مخالفة للأنظمة والقوانين.

وأوضح الطريفي أن سكن العزّاب والعمّال في المناطق غير المخصصة لهم يشكل تهديداً مباشراً للأسر التي تقطن في تلك المنطقة، كما أنهم مخالفون لنظام التسكين في الإمارة، فضلاً عن أن هذه الفئات تقطن بصورة مخالفة للاشتراطات والإجراءات الوقائية والضوابط الصحية، حيث يوجد داخل الغرفة الواحدة عدد يفوق طاقتها الاستيعابية بصورة لا يتحقق بها مبدأ التباعد الاجتماعي، مشيراً إلى أن البلدية قامت بالقطع الفوري للخدمات عن 79 منزلاً بعد رصد العديد من التجاوزات من قبل قاطنيها، والتي تشمل تقسيمات هندسية غير نظامية وتوصيلات كهربائية عشوائية، كما سلمت 169 إشعاراً بقطع الخدمات عن مساكن أخرى.

وأكد أن البلدية قامت من خلال إدارة تفتيش المباني بحصر تجاوزات البناء ومعاينة الحالة الإنشائية لتلك المساكن وعمل الرسومات الهندسية المطابقة للواقع ومقارنتها بما هو معتمد، مشيراً إلى أنه تم تنفيذ العمل على ثلاث مراحل شملت الزيارات التفتيشية ورصد حالات المساكن، ثم توجيه إشعارات بالمراجعة للوقوف على حالة البناء الخاص بالمالك، ثم استقبال المراجعين الملاك للمعاينة بهدف تعديل أوضاعهم.

ونوّه إلى أن البلدية تحرص على تنظيم العلاقة بين المالك والمستأجر من خلال عقود الإيجار وفق شروط يتم إلزام المالك والمستأجر منها ما يتضمن منع التأجير بالباطن ومخالفة نظام التسكين في الإمارة الباسمة، والحفاظ على المظهر الجمالي وعلى خصوصية وأمن وسلامة الأسر والعائلات.

من جانبه، أكد قائد عام شرطة الشارقة، اللواء سيف الزري الشامسي، أن القيادة باشرت مهامها المنوطة بها في تلك المنطقة منذ اللحظات الأولى من تلقيها للتوجيهات الصادرة من صاحب السمو حاكم الشارقة، في هذا الشأن، والتي تأتي انطلاقاً من حرص سموه على توفير البيئة الآمنة للأسر والعائلات، التي تقطن بمختلف مدن وأحياء إمارة الشارقة.

وأوضح أن القيادة العامة لشرطة الشارقة تقدم كل أشكال الدعم والإسناد اللازمين للفرق المشاركة في العمل، تسهيلاً لدورها في القيام بواجبها، مع المساهمة الفعالة في إخلاء المنطقة من المخالفين، تحقيقاً لدور الشرطة السامي في تعزيز الأمن والأمان، والحفاظ على راحة وسلامة وأمن القاطنين فيها من الأسر والعائلات، مشيراً إلى جاهزية القيادة بتوفير أعلى معايير الحماية والأمن للأرواح، والممتلكات، وتنفيذها لكل ما من شأنه أن يسهم في تحقيق أمن المواطنين والمقيمين على أرض الإمارة.

من جانبها، أعلنت هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة عن توفير كوادر عمل مؤهلة ومتخصصة للقيام بدورها في تلك المنطقة حرصاً منها على تنفيذ رؤى وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، ولتقديم الدعم اللازم للبلدية والشرطة، خصوصاً في مجال قطع الخدمات عن المساكن المخالفة والتي تتضمن العديد من التجاوزات، والمساهمة في إخلاء المنطقة من المخالفين.

طباعة