481 موقعاً لمخلّفات عشوائية "كبيرة" في أبوظبي

أعلنت بلدية مدينة أبوظبي تنفيذ حملة للقضاء على ظاهرة إلقاء المخلفات في الأماكن غير المخصصة لها، بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، لافتة إلى أنه تم خلال الحملة رصد 481 موقعاً لمخلفات عشوائية، وتمت إزالة أكثر من 300 موقع منها، مع استمرارية إزالة كل المشوهات.

وذكرت البلدية أن الحملة استهدفت، كذلك، توعية أصحاب المساكن والفلل بعدم إلقاء المخلفات الكبيرة، كالأثاث والمخلفات الزراعية خارج المنزل، للحفاظ على المظهر الحضاري للمدينة، والتأكيد على وجود خدمة مجانية من قبل "تدوير" لإزالتها.

من جهة أخرى، أنجز قطاع البنية التحتية وأصول البلدية، التابع لبلدية مدينة أبوظبي، مبادرة حصر أصول التجميل الطبيعي، التي تعد خطة مهمة نحو استغلال الموارد والإمكانات الداخلية المتوافرة (مقاولو التشغيل والصيانة في جزيرة أبوظبي والبر الرئيس)، حيث تقدر المساحات التي تمت تغطيتها في المبادرة أكثر من 10 ملايين متر مربع، واستغرقت قرابة العامين.

وتأتي هذه المبادرة ضمن إطار الخطة الاستراتيجية للبلدية، وبهدف تحديث وتطوير قاعدة بيانات للأصول الزراعية والحدائق، والإسهام في التخطيط الجيد لأعمال التشغيل والصيانة لرفع مستوى الخدمة لمثل هذه الأصول، لما لها من دور أساسي في المظهر الحضاري والجمالي للمدينة، ولما للمساحات الخضراء من دور كبير في تحسين المناخ، ورفع جودة الحياة، كون التجميل الطبيعي والحدائق والمتنزهات تعد متنفساً، وتوفر روح السعادة والبهجة للمجتمع، بالإضافة إلى توفير الظلال، وخلق بيئة مريحة للمشاة، وممرات ركوب الدراجات الهوائية.

طباعة