لرغبة الأمهات في حصول أبنائهن على تاريخ ميلاد مميز

10-10-2020 يضاعف حالات الولادة في المستشفيات الخاصة

أمس تاريخ مميز شجع كثيراً من النساء على السعي للولادة خلاله. أرشيفية

شهدت مستشفيات خاصة في أبوظبي ارتفاعاً في عدد حالات الولادة، أمس، تجاوزت نسبته 100% مقارنة بالأيام العادية، وفق إدارات هذه المستشفيات.

وعزا أطباء الإقبال اللافت على إجراء عمليات الولادة في هذا التوقيت، إلى رغبة الأمهات في الحصول على تاريخ ميلاد مميز لأبنائهن، إذ صادف أمس (10-10-2020). وأكدت أمهات سعادتهن بإنجاب مواليدهن في هذا التوقيت، معتبرات أنه يحقق لهم شيئاً من التميز.

وتفصيلاً، أكد أطباء أمراض نساء وولادة أن الكثير من النساء يطلبن توليدهن في وقت محدد، لرغبتهن في أن يكون تاريخ ميلاد أطفالهن في يوم له دلالة معينة، خاصة أو عامة، كأن يكون يوم ميلاد الطفل هو يوم ميلاد الأم أو الأب أو تاريخ زواجهما، أو في ذكرى اليوم الوطني، مشيرين إلى أن يوم أمس 10/‏‏‏‏‏ 10/‏‏‏‏‏ 2020، يُعد تاريخاً مميزاً شجع كثيراً من النساء الحوامل على السعي للولادة خلاله، إضافة إلى من قدرت لهنّ الولادة في هذا اليوم مصادفة، ما رفع عدد المواليد أمس.

وأوضح الأطباء، مي محمد وصفاء خالد، وهالة رباح، وياسر الحلبي، أن موافقتهم على ولادة الأم في التاريخ الذي تختاره يرتبط بحالتها الصحية، بحيث لا يُشكل التوقيت خطورة حالية أو مستقبلية على الأم أو المولود، مشددين على أن سلامة الأم والجنين هي المعيار الأول لتحديد توقيت الولادة.

ولفتوا إلى أن زيادة حالات الولادة في تاريخ مميز يسبقها انخفاض في عدد الحالات خلال اليومين السابقين عليه واليومين التاليين له، نتيجة ترحيل وتقديم المواعيد. وتابع الأطباء أن بعض الحوامل يسعين إلى الولادة في تاريخ محدد، أو يرغبن في برج فلكي معين، لتوافقه مع أبراجهن. وهذا أحد أسباب زيادة حالات الولادة بشكل ملحوظ، أمس.

من جانبهن، أكدت أمهات أنجبنَ، أمس، أنهن حرصنَ على تحديد موعد الولادة مسبقاً مع أطبائهنّ، للحصول على تاريخ ميلاد مميز لمواليدهنّ، مشيرات إلى أن التقدم الطبي الموجود بالمستشفيات يساعدهنّ على الإنجاب في هذا اليوم.

وقالت سمر علي: «أنجبت طفلتي في تاريخ أمس. وهو تاريخ مميز، ولن يتكرر مرة أخرى، ما يمنحها تاريخ ميلاد نادراً وسهلاً»، مشيرة إلى أنها بدأت في الترتيب للأمر مع طبيبتها منذ الشهر الثامن، وكانت تراجع المستشفى أسبوعياً للاطمئنان على صحتها وصحة الجنين.

وذكرت ريم صلاح، أن الطبيبة أخبرتها بأن قرار الإنجاب في تاريخ معين لا يمكن الجزم به، إذ يمكن أن تفاجئها آلام الوضع في أي وقت. وفي الثامن من أكتوبر أكدت لها إمكان إجراء الولادة يوم 10، الذي صادف أمس، ما أسعدها وزوجها بشدة، خصوصاً أن المولود هو أول أبنائهما.

ولفتت زينب عبدالله، إلى أن الولادة القيصرية سهلت عليها اختيار تاريخ مميز للولادة.

وأضافت أن ابنتها الكبرى مولودة في تاريخ مميز بالنسبة للعائلة، هو تاريخ يوم زواجها.

حسابات طبية

أكد استشاري أمراض النساء والولادة، الدكتور سامح عزازي، اعتياد الأطباء على زيادة حالات الولادة في تواريخ محددة، سنوياً، مثل أيام المناسبات الوطنية، أو الأول من يناير ليتوافق تاريخ ميلاد الطفل مع بداية السنة، لافتاً إلى أن تحديد موعد الولادة في يوم معين يحتاج إلى أن يكون الجنين كاملاً، وألا يسبق الموعد الحسابات الطبية لتاريخ الولادة بأكثر من يومين أو ثلاثة.

وأضاف أن بعض النساء يطلبن توليدهن قيصرياً، ليسجل المولود في تاريخ ميلاد محدد، إلا أن الأطباء يرفضون إجراء الولادة القيصرية ما لم تكن حالة الأم تستدعي ذلك.


- الموافقة الطبية على ولادة الأم في التاريخ الذي تختاره يرتبط بحالتها الصحية.

طباعة