علياء الشامسي: "مارشال إنتك" تطلق 7 أقمار اصطناعية في 3 سنوات

أفادت مسؤولة البرمجيات في شركة مارشال إنتك، علياء العمراني الشامسي، بأنه من المتوقع أن تنتهي الشركة من إطلاق الأقمار الاصطناعية السبعة التي تعمل على بنائها حاليا، خلال ثلاث سنوات، لافتة إلى أن الشركة حجزت حاوية لإطلاق أول قمر اصطناعي "غالب" من السبعة في 18 ديسمبر المقبل.

وقالت لـ"الإمارات اليوم": إن شركة مارشال إنتك متخصصة في الاتصال والتتبع، وتستخدم تقنيات اللاسلكي في التتبع، لكن لا يتعدى مداه 50 إلى 80 كيلو متراً، لذلك نستهدف التتبع لمدى أطول، عن طريق الأقمار الاصطناعية التي تعمل الشركة على بنائها حالياً".

وأضافت: "كلفة تصنيع الأقمار الاصطناعية مرتفعة، ولكن تشجيع قيادة الدولة اللا محدود لأبناء الوطن، وتوافر التقنية والتكنولوجيا لكل شخص مستعد أنه يجتهد ويستكشف، كان أحد الدوافع التي شجعت الشركة على تنفيذ هذه الخطوة الكبيرة، إضافة إلى أن الأقمار الاصطناعية كافة تمت هندستها وتصميمها بشكل كامل داخل مكاتبنا، كذلك لم نستعن بقطع أو مزودين خارجيين، ومن ثم فإن الهندسة والتقنيات للحمولة الرئيسية والهيكل هي هندسة محلية.

وأشارت الشامسي إلى أن مشاريع الشركة متوافرة في السوق لجلب القراءات من خلال أجهزتها، ومن ثم تستهدف أن التتبع بطريقة طويلة المدى، فقررت منذ ثلاث سنوات إطلاق أقمار اصطناعية للمساعدة على تنفيذ هذا الهدف، مضيفةً: "تنفذ الشركة مشروعاً متكاملاً  يتضمن ثلاثة أجزاء هي الأقمار الاصطناعية والمحطة الأرضية التي تستقبل البيانات وتحليلها وتخزينها، وأجهزة التتبع".

وذكرت الشامسي أن فكرة إطلاق الأقمار الاصطناعية جاءت من أول مشاريع الشركة لتتبع الصقور، مشيرة إلى أن الشركة تأتي ضمن مجموعة شركات بن غالب التي يتخطى عمرها 38 عاماً، وتعمل في قطاعات الطاقة والاتصال والتحكم والأعمال والمشاريع، محلياً وإقليمياً.

 

طباعة