شرطة أبوظبي تمكّن المرأة الإماراتية في العمل الأمني

الشريفي خلال لقائه القيادات الشرطية النسائية. ■ من المصدر

أكد مدير عام شرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، حرص شرطة أبوظبي على تمكين المرأة الإماراتية في العمل الشرطي والأمني في قطاعاته كافة، لافتاً إلى أن العنصر النسائي يشغل حالياً كل الوظائف في المجال الأمني.

وأوضح أن الإماراتية تتمتع بأعلى درجات الكفاءة، سواء في مجالات العمل المكتبي أو الميداني أو تقديم الخدمات الشرطية المتميزة للجمهور، لتثبت التزامها بأداء المهام الموكلة إليها منذ التحاقها بالسلك الشرطي.

جاء ذلك خلال لقائه القيادات الشرطية النسائية في شرطة أبوظبي، ضمن اللقاء السنوي مع القيادات الشرطية النسائية، الذي ينظمه مكتب شؤون الشرطة النسائية بقطاع الموارد البشرية، بهدف الوقوف على مسيرة المنتسبات وجهودهن في مجالات العمل الشرطي والأمني، والتعرف إلى استعداداتهن لما بعد الـ50.

وأشاد الشريفي باهتمام ودعم ورعاية القيادة للعنصر النسائي في كل مواقع العمل الوطني، حيث أثبتت الإماراتية ولاتزال كفاءتها وتميزها في كل ما تولته من مهام وما أُوكل إليها من مسؤوليات، وأكدت حضورها القوي، وعطاءها الفاعل والمتميز في خدمة وطنها، خصوصاً بمجالات العمل الشرطي والأمني.

وذكرت مدير مكتب شؤون الشرطة النسائية، المقدم دكتورة آمنة خميس البلوشي، أن اللقاء تناول دور العنصر العسكري النسائي في شرطة أبوظبي في أداء المهام الأمنية والشرطية الموكلة إليها، وما توصلت إليه من إبداع وتميز وإنجازات كبيرة حققتها بتفوق، واستعداداتها للفترة المقبلة.

 

طباعة