شرطة دبي تتسلم طفلاً تائهاً قبل انتباه أمه إلى فقدانه

عثر مقيم عربي على طفل في الرابعة من عمره وحيداً بمنطقة مردف، وبادر إلى تسليمه إلى قسم الشرطة المجتمعية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، التي ناشدت الآباء مراقبة أطفالهم والانتباه لهم جيداً، خصوصاً في الأماكن العامة والمفتوحة، تفادياً لاحتمالات فقدانهم، خصوصاً في ظل العثور على الطفل وتسليمه قبل أن تنتبه والدته لذلك.

وقال نائب مدير إدارة الحد من الجريمة في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، المقدم عارف علي محمد، إن مقيماً عثر على الطفل وهو يحاول عبور الشارع العام (شارع الجزائر) بمفرده بالقرب من منطقة أب تاون مردف بعد ملاحظة بقائه وحيداً، فأحضره إلى مركز الشرطة، مشيراً إلى أنه تم فحص بلاغات الفقدان الواردة إلى المركز وفقاً لمواصفات الطفل وما يرتديه من ملابس، ولم يكن من ضمنها أي بلاغ مُطابق لمواصفاته.

وأضاف أنه تم الاتصال بالعمليات ومناوب مركز الراشدية لإبلاغهم في حالة وجود بلاغ اختفاء طفل بنفس المواصفات وتزويدنا ببيانات المُبلغ، وأن الطفل بخير وبحوزة الشرطة المجتمعية، لافتاً إلى أن الطفل كان خائفاً ويبكي مُطالباً برؤية والدته، فعمدت الشرطة المجتمعية إلى توفير ألعاب لتهدئته إلى حين إيجاد أسرته.

وتابع أنه بعد مرور 45 دقيقة، ورد اتصال من العمليات بتسجيل بلاغ فقدان طفل في منطقة مردف، يحمل مواصفات الطفل، فتم التواصل مع المُبلغة بضرورة مراجعة المكتب والتأكد من هويتها وتأكد أنها والدته.

طباعة