«طرق دبي»: لا يشمل معاملات البيع والتصدير

إعفاء المركبات من الفحص خلال «كورونا» سارٍ حتى التجديد

المركبات لن تخضع للفحص قبل انتهاء الترخيص، إلا في حال إجراء معاملات جديدة. ■ من المصدر

أكدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي لـ«الإمارات اليوم»، عدم استدعاء المركبات التي أعفيت من الفحص الفني بسبب الإغلاق خلال فترة التعقيم الوطني، لإجراء الفحص مجدداً قبل انتهاء ترخيصها السنوي.

وأضافت أن المركبة لن تخضع للفحص قبل انتهاء الترخيص، إلا في حال إجراء معاملات جديدة.

وأوضحت الهيئة أن «قرار إعفاء المركبات من الفحص الفني على مستوى الدولة، شمل المركبات عند معاملات التجديد فقط، وليس المعاملات الأخرى»، لافتة إلى صدور القرار خلال فترة التعقيم الوطني (من مارس إلى يونيو الماضيين) بناءً على التعليمات الواردة من وزارة الداخلية وضمن الإجراءات الاحترازية لوقف انتشار فيروس كورونا.

وتابعت أن القرار وجّه بإعفاء المركبات من الفحص الفني خلال الفترة المحددة، لافتة إلى عدم استدعائها للفحص إلا في حال رغبة المتعامل في إنجاز معاملات جديدة، مثل بيع المركبة أو تصديرها، وذلك ما لم تصدر قرارات أخرى بهذا الشأن.

وحول تجديد رخص القيادة والمركبات عبر القنوات الإلكترونية خلال فترة الحجر المنزلي، وقلق سائقين من تعرضهم للمخالفة بسبب عدم حملهم بطاقات رخص القيادة ورخص المركبات البلاستيكية، أكدت الهيئة التنسيق مع الجهات المختصة بشأن الاعتماد على الرخص الإلكترونية وعدم الحاجة للرخصة المطبوعة داخل الدولة.

كما أكدت إتاحة خيار طباعة البطاقة البلاستيكية في مراكز إسعاد المتعاملين ومراكز مزودي الخدمات التابعة لها، في حال رغب المتعامل في الحصول عليها.

ووفقاً لبيانات الهيئة، فقد انخفض عدد المعاملات المنجزة حضورياً عبر مراكز تقديم الخدمات بنسبة 70% مع نهاية النصف الثاني من العام الجاري، مقارنة مع العام الماضي.

يُذكر أن الهيئة تواصل تنفيذ مشروع التحول الرقمي لترخيص السائقين الذي أعلن عنه خلال يونيو الماضي، ليتم من خلاله إعادة هندسة خدمات ترخيص السائقين، بهدف تسهيلها وتقديمها على هيئة رحلات رقمية.

طباعة