سعيد الكندي: الشيخ راشد وفّر عوامل رواج التجارة والاستثمار في دبي

قال رئيس المجلس الوطني الاتحادي السابق، سعيد الكندي، إن «المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، هو باني إمارة دبي، وبدأ التطور في عهده، حيث أتاح الفرصة أمام التجار للعمل في دبي، وقدم لهم أشكال الدعم المختلفة لمساعدتهم في ازدهار تجارتهم»، وأشار إلى أن إعادة التصدير راجت في عهده بشكل كبير، حيث إن 70% من البضائع المستوردة عالمياً كانت تتم إعادة تصديرها إلى دول الجوار، منها الدول الخليجية واليمن وعمان وغيرها.

وأوضح أن الشيخ راشد بن سعيد وفّر عوامل رواج التجارة والاستثمار داخل دبي، ومن ذلك حسن المعاملة التي يجدها المستثمر أو التاجر، ورخص أسعار السلع بسبب توافر الأراضي لإقامة المعارض التجارية والمخازن، إضافة إلى أنه كان يوجه البنوك بالتسهيل على الراغبين في الاستثمار، مؤكداً أن الاستراتيجية المتبعة كانت دعم الحكومة للتجارة والتجار، وللاستثمار لما له من مردود على تطوير المجتمع وأفراده والارتقاء بحياتهم المعيشية.

ولفت إلى أن المغفور له الشيخ راشد انطلق مع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراهما، نحو تكوين اتحاد فريد لدولة فتية استطاعت، خلال فترة وجيزة أن تنافس دولاً كبيرةً.

طباعة