منظومة متكاملة لدعم الصيادين واستدامة الثروة السمكية

الوزارة سلمت 400 محرك بحري مدعومة للصيادين.أرشيفية

قالت رئيسة قسم الثروة السمكية في وزارة التغير المناخي والبيئة حليمة عيسى علي الجسمي، إن الوزارة تعمل عبر منظومة متكاملة تشمل إيجاد بنية تشريعية متكاملة وإطلاق المبادرات والمشروعات والبرامج لحماية قطاع الصيد ودعم الصيادين المواطنيين، وتذليل التحديات كافة التي تواجههم لتحقيق الاستدامة.

وأشارت إلى أن الوزارة وفرت للصيادين محركات صديقة للبيئة ذات انبعاثات كربونية أقل، بنصف قيمة الكُلفة وقد أعطيت الأولوية في توزيع هذا الدعم للصيادين المتفرغين لمهنة الصيد الذين يمارسون المهنة على قواربهم بأنفسهم أو ينوب عنهم أبناؤهم، وذلك تشجيعاً لهم للعمل في مهنة الصيد وتناقلها الى الأجيال القادمة.

وقالت إن الوزارة سلمت في العام الماضي 400 من المحركات البحرية المدعومة بقوة 150 حصاناً من نوع «ميركوري» للصيادين، وذلك من خلال مراكز تسجيل قوارب الصيد في إمارات الدولة كافة، على أن يكون هذا الدعم مستحقاً للصيادين كل ثلاث السنوات، الأمر الذي يضمن استفادة أكبر عدد ممكن من الصيادين من مواد الدعم.

وأضافت أن الوزارة قدمت أيضاً بطاقة «موروثنا» التي تعنى بتقديم خصومات مميزة للمواطنين العاملين في مهنتي الصيد والزراعة، من خلال تقديم حزمة من التسهيلات والخصومات لتحفيزهم على العمل بمهنتي الصيد والزراعة باعتبارهما موروثاً حضارياً يشكل ملامح الزمن القديم لدولة الإمارات. وقالت رئيسة قسم الثروة السمكية: «يمثل تلوث البيئة البحرية تهديداً على الثروة السمكية، خصوصاً أنشطة استخراج ونقل المواد البترولية، حيث تعمل الوزارة على الحد من آثاره على النظم الإيكولوجية من خلال تطوير برنامج لرصد ومراقبة مصادر التلوث بالنفط يمكن من الاستجابة لحالات الطوارئ والتعامل السريع مع التسربات النفطية، وتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه السفن المتسببة في التلوث». وأضافت: «نعمل على تطوير خطة وطنية للاستجابة لحوادث التلوث النفطي بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، تهدف الى وضع الآليات والإجراءات التي يتم عبرها تنسيق الاستجابة لحوادث التلوث بالنفط عند وقوعها وتقييم آثارها البيئية قريبة وبعيدة المدى، والإعداد لها قبل حدوثها من خلال إنشاء قواعد بيانات للإمكانات المادية والبشرية، وتحديد الأدوار والمهام للشركاء وتحديد حساسية المناطق البحرية والساحلية وخصائصها الأيكولوجية، ووضع الأدلة الإرشادية لعمليات التصدي لتلوثها وإزالة التلوث منها».


بطاقة «موروثنا» تقدم خصومات للمواطنين العاملين في الصيد والزراعة.

 

طباعة