الشرطة شددت عقوبة القيادة المتهورة بـ «غرامة 50 ألف درهم»

22 سائقاً يعرّضون حياة الآخرين للخطر في أبوظبي العام الماضي

القيادة المتهورة تؤدي إلى حوادث خطرة. أرشيفية

حذّرت شرطة أبوظبي السائقين من خطورة القيادة المتهورة على طرق الإمارة، إذ شهد العام الماضي وقوع 22 حادثاً خطراً بسبب قيادة مركبات بطريقة عرضت حياة السائقين وحياة الآخرين وسلامتهم أو أمنهم للخطر.

ونبهت إلى أنها شددت عقوبة مخالفة قيادة مركبة بطريقة تعرض حياة السائق أو حياة الآخرين أو سلامتهم أو أمنهم للخطر، بحجز المركبة، وإلزام المخالف بدفع 50 ألف درهم لفك الحجز، طبقاً للقانون رقم 5 لسنة 2020.

وأكدت أن مرتكب هذه المخالفة لا يعفى من العقوبة التي نص عليها قانون السير والمرور الاتحادي، وهي حجز المركبة 60 يوماً وغرامة 2000 درهم، و23 نقطة مرورية، فيما لا يتم فك الحجز حتى يتم دفع القيمة المالية لفك الحجز البالغة 50 ألف درهم، ولمدة أقصاها ثلاثة أشهر، وفي حال عدم السداد تتم إحالة المركبة للبيع في المزاد العلني.

وأوضحت أنه في حال بيع المركبة المخالفة ولم تف قيمتها بمبلغ الغرامة المالية المطالب بها، فإن المبلغ المتبقي لا يسقط عن السائق، ويتم تحويله على ملفه المروري.

ونشرت شرطة أبوظبي، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ضمن مبادرة «لكم التعليق»، مقاطع فيديو لحوادث مرورية جسيمة، من بينها فيديو لمشهد حادث مروري، كشف عن إصرار أحد السائقين على تجاوز الإشارة الحمراء بسيارته على أحد شوارع مدينة أبوظبي، والتي تهشمت تماماً نتيجة تصرفه السلبي، متسبباً في حادث مروري أليم.

وأكدت أن الحد من الحوادث المرورية مسؤولية جماعية مشتركة بين الشرطة والمجتمع بفئاته المختلفة، وأن الكثير من الحوادث المرورية التي تقع يمكن تجنبها، لأنها تنشأ في الأغلب عن عدم الالتزام بقوانين السير والمرور، والسرعة الزائدة، والقيادة المتهورة.

وأضافت أن السلامة المرورية واجب ومسؤولية يتشارك فيها الجميع دون استثناء، وبالتالي لابد من تضافر جهود شرائح المجتمع كافة، وضرورة الالتزام بالسلوكيات الإيجابية، والتحلي بالمسؤولية تجاه أنفسهم وتجاه الآخرين من خلال التزامهم بقانون السير والمرور.

وأوضحت أن توفير السلامة والأمن المروري ووقاية الشباب من الحوادث المرورية، وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة، تأتي ضمن أولويات استراتيجية السلامة المرورية لشرطة أبوظبي للارتقاء بسلوك السائقين الشباب بتنظيم برامج تهدف إلى فتح قنوات للحوار معهم، بما يسهم في تحقيق سلامة مرورية مستدامة للمحافظة على حياة الإنسان الذي يعتبر أهم من ثرواتنا وغاية التنمية.


3851 مخالفة

كشفت إحصاءات وزارة الداخلية أن إدارات المرور على مستوى الدولة سجلت العام الماضي 3851 مخالفة بحق سائقين، بسبب قيادة المركبة بطريقة تعرض حياتهم أو حياة الآخرين أو سلامتهم أو أمنهم للخطر.

طباعة