مذكرة تفاهم بين مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية وجمعية المهندسين

وقعت مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية مذكرة تفاهم الكترونية مع جمعية المهندسين، اليوم الأربعاء الموافق،  بهدف تعزيز التعاون بين المؤسسات والهيئات الوطنية والحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسعياً نحو التميز والريادة، وإيماناً من الطرفين بأن التعاون هو أساس تحقيق التكامل المؤسسي، الذي يكمن في الاستفادة من الخبرات الإدارية والتقنية والعملية، لإرساء معايير الاستدامة والتنمية الاجتماعية والأمنية للتطوير والارتقاء بالعمل الوطني والمجتمعي لما سيحققه من نفع وطني، فإن رغبة الطرفين في تبادل الخبرات في مجالات التعاون الثنائي يتناسب مع خططهما في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

 وقال مدير إدارة الهندسة الأمنية المهندس عارف الجناحي على هامش توقيع الاتفاقية مع المهندس محمد مشروم من جمعية المهندسين إن التعاون بين مؤسسة تنظيم الصناعة الأمنية وجمعية المهندسين تخدم مصلحة الطرفين لتطبيق خططهما وبرامجهما، من خلال إقامة الندوات والمحاضرات والدورات وورش العمل لجميع الفئات المستهدفة. كما تتكامل الأدوار في أعمال مشتركة لتعزيز الخدمة المجتمعية وتحسين عملية تنمية ودعم المجتمع، والارتقاء بالعمل المؤسسي وتطويره لضمان أداء خدماته بكل تميز وجودة. بالإضافة إلى التعاون في توثيق ونشر أفضل الممارسات الحكومية وإثراء المحتوى المعرفي للأنشطة التعليمية والتدريبية بالتجارب والخبرات التطبيقية للإدارة الحكومية من خلال إعداد وتطبيق برامج تدريبية رائدة من نوعها. والتعاون في المجالات الإعلامية والتوعوية مثل الطباعة والنشر الإلكتروني وتبادل الإعلانات في المواقع الإلكترونية وفي المجالات التخصصية التي تصدر من الطرفين.

وأضاف  أن هذه الاتفاقية تسهم في العمل على توفير الدورات التدريبية ذات الصلة  وفق الإجراءات المعتمدة لدى الطرفين، بالإضافة إلى تسهيل التسجيل للعضوية للمهندسين والفنيين في القطاع الأمني بما يتماشى مع إجراءات قبول االعضوية لدى جمعية المهندسين

طباعة