%70 نسبة خفض معاملات «الترخيص» خلال «كورونا»

أدى ارتفاع عدد المعاملات المنجزة المتعلقة بخدمات مؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات العامة في دبي عبر القنوات الذكية، خلال فترة الإغلاق والتعقيم الوطني للحد من انتشار فيروس كورونا، إلى انخفاض عدد المعاملات المنجزة عبر مراكز تقديم الخدمات بنسبة 70% مع نهاية النصف الثاني من العام الجاري، ما أسهم بدوره في زيادة حجم الخفض في البصمة الكربونية مع نهاية يونيو الماضي.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة عبدالله يوسف آل علي لـ«الإمارات اليوم»، إن نسبة الخفض اليومية في عدد المعاملات المنجزة من خلال مراكز تقديم خدمات الترخيص بلغت 70% تقريباً مع نهاية الربع الثاني من العام 2020 ليصل عددها إلى 3480 معاملة يومياً مقارنة بالعام الماضي، وكذلك بالربع الأول من العام نفسه التي بلغ خلاله معدل إنجاز المعاملات اليومية 11 ألفاً و590 معاملة، فيما انخفضت أيضاً مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2019، والتي بلغ خلالها معدل إنجاز المعاملات 11 ألفاً و154 معاملة يومياً، أي بنسبة خفض تقارب 68.8% خلال العام الجاري، مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي.

وأوضح آل علي أن البيانات الصادرة أظهرت أن حجم الخفض بلغ 15 ألفاً و836 طناً للنصف الأول من العام 2020 مقارنة بـ14 ألفاً و695 طناً للنصف الأول من العام 2019.

ولفت إلى تنفيذ الهيئة لمشروع التحول الرقمي لترخيص السائقين الذي اعتمده المدير العام للهيئة، وأعلن عنه خلال يونيو الماضي، ليتم من خلاله إعادة هندسة خدمات ترخيص السائقين، بهدف تسهيلها وتقديمها على هيئة رحلات رقمية، وتعزيز أمن ومصداقية بيانات المتعاملين، وتطوير طرق تقديم خدمات ترخيص السائقين من خلال القنوات الذكية بلا أوراق.

طباعة