فحص أكثر من 205 آلاف مركبة خلال 8 أشهر في الشارقة

أطلقت القيادة العامة لشرطة الشارقة، ممثلة بمركز خدمات المرور والترخيص، حملة توعوية بعنوان «اشتراطات سلامة المركبات»، بهدف تعزيز السلامة المرورية لقائدي المركبات، من خلال التزامهم بالاشتراطات اللازمة لتسجيل المركبات وتجديدها، لضمان صلاحيتها للسير على الطرقات.

وأفاد رئيس قسم الفحص الفني بإدارة ترخيص الآليات والسائقين بشرطة الشارقة، المقدم محمد المحرزي، بأن إجمالي عدد المركبات، التي تم فحصها خلال الفترة منذ الأول من يناير إلى نهاية أغسطس من العام الجاري، قد بلغ 205 آلاف و610 مركبات، حيث تشكل المركبات الخفيفة العدد الأكبر من اجمالي تلك المركبات التي تم فحصها، بواقع 181 ألفاً و610 مركبات، أما المركبات الثقيلة فقد بلغ عددها 24 ألف مركبة.

وأشار رئيس قسم الفحص بإدارة ترخيص الآليات والسائقين بشرطة الشارقة، إلى أن تلك الحملة تأتي في إطار استراتيجية القيادة العامة لشرطة الشارقة، المنبثقة عن استراتيجية وزارة الداخلية، الهادفة إلى جعل الطرق أكثر أمناً، وبلوغ أعلى مستويات السلامة المرورية لجميع مستخدمي الطريق.

وأضاف أن الحملة تهدف إلى توعية قائدي المركبات الخفيفة والثقيلة بالاشتراطات الأساسية اللازمة لتسجيل المركبة وتجديدها، وفقاً للمعايير والمقاييس الواجب توفراها لضمان صلاحيتها، ومنها فحص الإطارات، والتأكد من تاريخ صلاحيتها، وفحص مصابيح الإنارة، والتأكد من حزام الأمان، ووجود طفاية الحريق، إلى جانب التأكد من عدم انبعاث أدخنة من عادم المركبة، وفحص زيت المحرك ومكابح المركبة، فهذه الاشتراطات أساسية لابد من التأكد منها بشكل دوري، وخلال عملية تسجيل المركبة وتجديدها، لتجنب الحوادث المرورية وتعطل المركبات على الطريق، لافتاً إلى أن أعلى نسبة رسوب للمركبة خلال الفحص يرجع لعدم صلاحية الإطارات، أو المكابح (الفرامل).

كما أن إدارة الاعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة، تقوم ببث رسائل توعوية عبر المواقع الإلكترونية، والحسابات الرسمية على منصات التواصل الاجتماعي، بهدف رفع مستوى الوعي لدى الجمهور بأسباب وقوع الحوادث البليغة وطرق تجنبها، ومن بينها عدم صيانة المركبة بشكل دوري.

طباعة