شرطة عجمان تعيد مبلغاً من المال مفقوداً لسيدة آسيوية بعد مغادرتها الدولة

أعادت القيادة العامة لشرطة عجمان مبلغاً من المال لسيدة كانت مقيمة في إمارة عجمان، من الجنسية الآسيوية، وفقدته قبل مغادرتها الدولة للعودة إلى بلدها، وذلك ضمن إطار سعي شرطة عجمان لتحقيق مسؤوليتها المجتمعية، وحرصها على إعادة الحقوق إلى أصحابها.

وقال رئيس مركز شرطة المدينة الشامل، المقدم غيث خليفة الكعبي، إن أحد أفراد الجمهور سلَّم محفظة مفقودة إلى مركز شرطة المدينة الشامل، بعد عثوره عليها في مكان عام في إمارة عجمان، وبالتدقيق عليها عثر فيها على إثباتات شخصية لسيدة من الجنسية الآسيوية ومبلغ من المال، كما تبين أن السيدة غادرت الدولة وعادت إلى بلادها.

وأضاف أنه من منطلق حرص شرطة عجمان على إعادة الحقوق إلى أصحابها، قام المساعد أول عمر مصبح الكعبي من مرتب مركز شرطة المدينة الشامل بالاجتهاد في البحث والتحري عن السيدة، ونظراً لعودتها إلى بلادها لم يتمكن من التواصل معها، وبالتدقيق على المحفظة عُثر فيها على رقم دولي يعود لشخص من الجنسية الآسيوية يقيم في المملكة العربية السعودية، فقام بالتواصل معه وسؤاله عن صاحبة المحفظة، حيث أفاد بمعرفته للسيدة، وأنها تسكن في إحدى القرى النائية في دولة آسيوية.

وبعد محاولات عديدة على مدار ثلاثة أشهر للتواصل مع السيدة، كون المنطقة التي تسكنها لا تتوافر فيها شبكة إنترنت، تمكن المساعد أول عمر الكعبي من التوصل إليها عبر تطبيق «وتس أب» من قبل أحد معارفها في المنطقة المجاورة، والتأكد من ملكيتها للمحفظة المفقودة من خلال إثبات شخصي رسمي، وقام بإرسال المبلغ والتأكد من استلامها له بشكل شخصي.

من جانبها، عبّرت السيدة عن فرحتها الغامرة وفخرها بشرطة عجمان، لحرصها على إعادة الحقوق إلى إصحابها، رغم عدم تقديمها بلاغاً فقدان المحفظة، وعبّرت عن جزيل شكرها وامتنانها لشرطة عجمان، متمنية لها مسيرة متميزة في تعزيز الأمن وخدمة المجتمع.

طباعة