طالب العاملين في الجهات الحكومية بالتركيز على تعزيز الأداء والارتقاء بجودة الخدمات

حمدان بن محمد: دبي لن تسمح لأي تحدٍّ بأن يثنيها عن أهدافها التنموية

صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن دبي لن تسمح لأي تحدٍّ بأن يثنيها عن أهدافها التنموية، مشدداً سموه على ضرورة تركيز الجهات الحكومية في الإمارة على تعزيز الأداء والارتقاء بجودة الخدمات.

ولي عهد دبي:

- «العالم يتحرك بسرعة من حولنا، ولكننا نسابق الزمن لنكون دائماً في المقدمة».

- «تكاتف الجهود والعمل بروح الفريق من أهم الضمانات لعبور هذا الوقت الاستثنائي».

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، إن العالم اليوم بات يتحرك بسرعة هائلة في ضوء التقدم التكنولوجي السريع، الذي بدّل مفاهيم وقواعد العمل في المجالات كافة، وأن دبي، ودولة الإمارات، حريصة على أن تكون دائماً مواكِبةً لهذا التطور من خلال السباق الذي اختارت أن تدخله مع الزمن من أجل تحقيق الريادة، والوصول إلى مقدمة الصفوف، بإنجازات تحققت وتتحقق بسواعد أبنائها المخلصين وشبابها المبدعين، فيما يتحمل القطاع الحكومي الشق الأكبر من تنفيذ هذه الطموحات الوطنية الكبيرة، ما يُلقي على كاهله مسؤولية كبيرة لابد أن يتحملها على الوجه الأكمل.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه سمو ولي عهد دبي، بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، النائب الثاني لرئيس المجلس التنفيذي، في أبراج الإمارات، وضم المديرين العموم والتنفيذيين في حكومة دبي.

وشدد سموه خلال الاجتماع على أهمية مضاعفة القطاعات الحكومية العمل خلال هذه المرحلة الحساسة من تاريخ العالم من أجل تخطي ما جلبته من تحديات تركت آثاراً واضحة على شتى بلدانه، مؤكداً سموه أن تكاتف الجهود وتكامل الرؤى والعمل بروح الفريق الواحد من أهم الضمانات التي تمكننا من عبور هذا الوقت الاستثنائي، وتجاوزه بذات العزيمة والقوة التي طالما اتسمت بها دبي في مواجهة مختلف المواقف، مع أهمية المحافظة على مواصلة العمل على مختلف الخطط الموضوعة للوصول للأهداف المنشودة وفق الأطر الزمنية المحددة، بما يضمن سير عملية التنمية قُدماً رغم أي تحديات، وفي مختلف الظروف.

ولفت سمو ولي عهد دبي، خلال الاجتماع، إلى ضرورة العمل على مواكبة متطلبات المستقبل، وإعداد الخطط الكفيلة بتلبيتها، بما يخدم الوطن والمواطن وفق رؤية القيادة، وعملاً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بضرورة عدم الالتفات إلى أي مشكلات قد تعيق تقدمنا إلى الأمام، وأن يكون تركيز حكومة دبي بقطاعاتها كافة منصباً على هدف واحد، هو تعزيز الأداء والارتقاء بالخدمات المقدمة على تعددها، وتنوع أشكالها، مع اعتماد أرقى الممارسات العالمية التي تتناسب مع احتياجاتنا الداخلية، وتلبي تطلعات مجتمعنا المحلي على أفضل صورة ممكنة.

ونوه سموه بأهمية دور التكنولوجيا في بيئة العمل الحديثة، وضرورة العمل على امتلاك التقنيات، وأعلاها كفاءة، مع الاستمرار في تحديث إمكاناتنا التقنية من أجل تعظيم مستويات الإنتاج ورفع طاقة العمل وتعزيز الاستفادة من الموارد الموجودة والمتاحة، واكتشاف المزيد منها عبر ما تتيحه التكنولوجيا من فرص غير محدودة، ما يستدعي امتلاك موظفي حكومة دبي في الدوائر والهيئات والمؤسسات كافة، القدرات والمعرفة التقنية التي تمكنهم من حسن توظيف التكنولوجيا لرفع مستوى الإنتاجية وتحسين جودة المنتجات والخدمات، بما يحقق أعلى مستويات رضاهم في كل الأوقات، ورغم أي تحديات، مؤكداً سموه أن دبي لم ولن تسمح لأي تحد، مهما كان نوعه وحجمه، بأن يثنيها عن أهدافها التنموية أو أن يخفض من سقف طموحاتها للمستقبل.

ولي عهد دبي: واثقون بقدرة الكادر الوطني على العطاء غير المحدود

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ثقة القيادة بقدرة الكادر الوطني على العطاء غير المحدود، كما أكد سموه الثقة في المواهب الإماراتية الموجودة في حكومة دبي، وتميزها، لافتاً إلى إحاطتها بالرعاية والاهتمام الكاملين من سموه.

كما حثّ سمو ولي عهد دبي العاملين في الجهات الحكومية في الإمارة على مضاعفة الجهد، ومواصلة العمل بإخلاص، مؤكداً أن النجاح سيكون حليف المجتهد.

وقال في تغريدتين نشرهما، أمس، على حسابه في «تويتر»، عقب اجتماعه مع المسؤولين في حكومة دبي: «أكّدت ضرورة مضاعفة العمل تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والتركيز على تعزيز الأداء، ومواصلة الارتقاء بجودة الخدمات، رغم أيّ تحدٍّ مهما كان حجمه».

وتابع سموه قائلاً: «نؤمن بقدرة الكادر الوطني على العطاء بلا حدود. والمواهب الإماراتية المُبدعة في مختلف الجهات الحكومية هي محلّ رعايتنا ودعمنا الكامل لتأكيد إسهاماتهم في تعزيز مسيرة التنمية. ونثق أن النجاح لا يطرق إلا باب كل مجتهد ومخلص في سعيه إلى التميز».

طباعة