بلدية دبي تشدد على التزام المنشآت والمؤسسات بالإجراءات الاحترازية وتطبيقها بصورة دقيقة

شددت بلدية دبي على ضرورة التزام المؤسسات والأنشطة ذات الصلة بالصحة والسلامة، مثل المنشآت الفندقية، ومراكز التسوق، والمؤسسات التجارية، والمؤسسات الغذائية، مثل المطاعم والمقاهي وغيرها، ومنافذ بيع وتداول المنتجات الاستهلاكية، والمؤسسات التعليمية، والصالونات الرجالية والنسائية، ومراكز التدليك والاسترخاء، ومراكز اللياقة البدنية، والمغاسل، والأماكن المخصصة للتدخين، والأماكن الترفيهية، والأسواق التابعة للبلدية، وغيرها من الأنشطة، ضمن نطاق اختصاصها في دبي، بشكل تام بكل الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية والتعليمات الخاصة بالوقاية من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19).

وأكدت البلدية أهمية عدم التساهل في تطبيق البروتوكولات المعتمدة من قبل الجهات الرسمية، أو الإخلال بأي منها، وضرورة الالتزام الكامل من الجميع بالتعاميم التي تم الاعلان عنها أو توزيعها على كل الجهات المذكورة، والتي تم نشرها كذلك عبر الموقع الرسمي لبلدية دبي.

وأوضحت بلدية دبي أن كوادرها الرقابية مستمرة في القيام بالحملات التفتيشية المكثفة، للتأكد من مدى التزام كافة المنشآت والمؤسسات والأماكن المُشار إليها بصورة تامة بالإجراءات الوقائية، مؤكدة أنه سيتم مخالفة الجهات غير الملتزمة، وإغلاقها بشكل مباشر، طبقاً للقوانين والتشريعات الصادرة في هذا الشأن، حرصاً منها على تعزيز حمايةً صحة جميع أفراد المجتمع، سواء زوار المنشأة أو العاملين فيها أو غيرهم.

طباعة