وسّعت المباني لضمان عدم الاكتظاظ

شرطة أبوظبي: لا إصابات بـ «كورونا» في المؤسسات العقابية والإصلاحية

أكدت مديرية المؤسسات العقابية والإصلاحية بقطاع أمن المجتمع مراعاة الإجراءات الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا من حيث الوقاية والعلاج، وصولاً لحالة صفر إصابة في المنشآت العقابية والإصلاحية على مستوى إمارة أبوظبي.

وأعرب مدير عام شرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، عن تقديره للجهود المبذولة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا، لافتاً إلى تميز المنظومة الأمنية بمختلف وحداتها بتقديم مبادرات رائدة بالتعاون مع الشركاء. وأشارت مديرية المؤسسات العقابية والإصلاحية إلى أنها بادرت بتفعيل الخدمات الإلكترونية الرقمية المستحدثة بسياسات ومنهجيات علمية دقيقة، ومنها نظام الخدمة الذاتية (معين)، لتمكين النزلاء من تسجيل طلباتهم التي تمكنهم من التواصل الداخلي، فيما تم التقاضي عن بعد باستخدام الاتصال المرئي مع دائرة القضاء بأبوظبي، وتقديم خدمة «نافذتي» للاتصال والزيارة عن بعد، بالتنسيق مع 22 مركزاً شرطياً، والتنسيق مع بنك أبوظبي الأول لتحويل المبالغ المالية لحسابات النزلاء. كما عملت المديرية على توسعة المباني لضمان عدم الاكتظاظ بين النزلاء، ولإخضاع المصابين بالفيروس للمراقبة الإلكترونية، كبديل للحبس الاحتياطي، وقضايا الجنح لاتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة حتى التشافي، بينما صدر العفو عن عدد من النزلاء، وتسهيل إجراءات العودة إلى بلدانهم.

طباعة