سفينة مساعدات إنسانية إماراتية لأهالي الساحل الغربي اليمني ترسو بميناء المخا

رست بميناء المخا اليمني سفينة مساعدات إنسانية تحمل على متنها أطناناً من المواد الغذائية مقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة لأهالي الساحل الغربي، وذلك ضمن مساعدات المرحلة الثانية لعام 2020، التى تشمل مديريات الحوك و الحالي و بيت الفقية والدريهمي والتحيتا في محافظة الحديدة.

يأتي وصول هذه السفينة امتداداً للجسر الإغاثي الذي تسيره دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر إلى الساحل الغربي اليمني، في إطار جهودها الإنسانية المتواصلة لإغاثة المتضررين، وتشييد المشاريع الخدمية و الإنمائية التى تجاوز عددها 200 مشروع في مجالات الصحة والتعليم والمياه والكهرباء والبيئة والثروة السمكية، والتي سارت بخطى ثابتة وفق خطة تبنتها القيادة الرشيدة بدولة الإمارات وجسدتها هيئة الهلال الأحمر على أرض الواقع.

وكان قد تم تدشين المرحلة الثانية بتوزيع 26 طناً من المواد الغذائية المتكاملة في عزلة المجيلس التابعة لمديرية التحيتا وقرى المنظر التابعة لمديرية الحوك.. ومن المنتظر أن تشهد تلك المرحلة توزيع 300 طن من المواد الغذائية الأساسية يستفيد منها قرابة 42 ألفاً من سكان المناطق المستهدفة الذين يعانون شحاً في الموارد الإقتصادية نتيجة الظروف الصعبة التي يعيشونها.

تجدر الإشارة إلى أن "هيئة الهلال الأحمر" كانت قد أنهت المرحلة الأولى من المساعدات، والتي استفاد منها ما يقارب 44 ألف شخص بتوزيع 6000 سلة غذائية للمحتاحين في مديريات الخوخة والدريهمي والتحيتا، إلى جانب الأسر الفقيرة بمديريات موزع والوازعية والمخا بمحافظة تعز.

وعبـر أهالي المديريات اليمنية المستهدفة عن شكرهم لدولة الإمارات العربية قيادة وشعباً على العطاء المتواصل والجهود التي تبذلها في شتى المجالات الإنسانية، خصوصاً في المجال الإغاثي، والتي خففت من وطأة المعاناة التي تعيشها الأسر اليمنية المتضررة، مشيدين بجهود هيئة الهلال الأحمر في الساحل الغربي عبر تسييرها مئات القوافل التي تحمل آلاف الأطنان من المواد الغذائية والإغاثية وإقامة المشاريع التنموية التي كان لها بالغ الأثر في التخفيف من معاناة الأهالي.

من جانبها، رفعت السلطات المحلية أسمى آيات الشكر والعرفان لدولة الإمارات وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على المساعدات التي لم تتوقف يوماً في سبيل الوقوف إلى جانب الشعب اليمني.

جدير بالذكر أن الهيئة كانت قد وزعت خلال عام 2018 نحوا 185 ألف سلة غذائية في 100 قرية من قرى الساحل استفاد منها مليون و295 ألف نسمة، فيما وزعت في عام 2019 ما يربو على 192 ألف سلة غذائية شملت 140 قرية على امتداد الساحل الغربي من ذو باب جنوب غرب حتى مديرية الحوك شمال غرب الساحل، واستفاد منها مليون و344 ألف نسمة.

طباعة