بلدية الشارقة توضح أسباب وآلية إزالة العزب العشوائية بالإمارة

‏أكد مدير إدارة الرقابة والتفتيش البلدي في بلدية مدينة الشارقة، عادل عمر، خلال مداخلة عبر برنامج الخط المباشر، رداً على الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الذي أظهر إزالة عزبة من دون معرفة صاحبها، بأن الفيديو لا يمت بالواقع بصلة، حيث قامت البلدية بإخطار صاحبها، مشيراً إلى أنه يستحيل أن تقوم البلدية بالإزالة قبل أن تعطي عدداً من الإشعارات لصحاب العزبة، وصاحب العزبة المذكورة تم إمهاله سنة كاملة حتى يزيلها، ولكنه لم يستجب.

وتابع: تمت إزالة 140 عزبة خلال الفترة الماضية، ولا يوجد عزبة تم اتخاذ إجراء ضدها بشكل مباشر، بل قامت البلدية بإعطاء أصحابها مهلاً كافية، وتقديم المساعدة للبعض بالنقل.

ودعا مدير إدارة الرقابة والتفتيش البلدي في بلدية مدينة الشارقة أصحاب العزب إلى تعديل أوضاعهم، إذ ستقوم البلدية بحملات مكثفة وزيارات ميدانية، والتواصل مع أصحاب العزب العشوائية وتوعيتهم، مشيراً إلى أن العزب العشوائية فيها خطورة على البيئة والمجتمع، حيث تم رصد عدد من المخالفات فيها، مثل إيواء المخالفين وبعضها تحول لمستودعات، وبعضها الآخر حصل فيها حفر آبار وبيع المياه التي يتم استخراجها منها.

وأكد ‏أن العزب مخصصة لتربية الحلال وهذا السبب الأساسي لوجودها، وعليه تم تخصيص أكثر من منطقة للعزب في إمارة الشارقة، وهي العزب النظامية التي لها اشتراطات ومتطلبات، لافتاً ‏إلى أن البلدية تعمل جاهدة مع المجلس البلدي لمتابعة ومراقبة العزب بشكل عام، إذ قامت في عيد الأضحى بتخصيص سوق خاصة لأصحاب المواشي، وكان لذلك الأثر الطيب على أصحاب الحلال.

طباعة