مسار سريع لترخيص الفلل الخاصة في دبي

القرار يأتي لإسعاد المتعاملين وتحسين بيئة العمل في قطاع البناء والتشييد في الإمارة. أرشيفية

كشفت بلدية دبي أنها اعتمدت أخيراً تطبيق مسار الترخيص السريع لمشروعات الفلل الخاصة، وفق أربعة ضوابط منظمة، بهدف إسعاد المتعاملين، وتحسين بيئة العمل في قطاع البناء والتشييد في الإمارة.

وأصدرت البلدية التعميم رقم «243» لسنة 2020، ووجّهته إلى جميع مكاتب الاستشارات الهندسية، وشركات المقاولات العامة في إمارة دبي، بشأن الترخيص السريع لمشروعات الفلل الخاصة، المبني على سياسة «التدقيق اللاحق»، وحددت أربعة ضوابط لتنفيذ القرار الجديد، تمثل الأول في اعتماد مخططات مشروعات الفلل الجديدة مباشرة، بعد التدقيق فقط على البنود المعمارية الرئيسة المحددة والمدرجة في النظام الإلكتروني، وبناءً على مسؤولية المهندسين المعماريين والإنشائيين المسجلين بالمخططات.

وتمثل الضابط الثاني في وجوب التزام المكاتب الهندسية بالتحقق من استيفاء المخططات لجميع بنود قائمة التدقيق المعمارية الرئيسة، وفي حال عدم استيفاء أي بند من البنود المذكورة، سيتم رفض المعاملة، وحسب الضابط الثالث ستقوم البلدية بالتدقيق على بقية المتطلبات في مرحلة لاحقة بعد اعتماد المخططات، وفي حال وجود ملاحظات على البنود المعمارية أو الإنشائية أو الصرف الصحي أو الميكانيكية في المخططات، فإنه سيتم إرسالها مباشرة من خلال النظام الإلكتروني كملحق للمعاملة المعتمدة، حيث يتوجب حينها على المكاتب الهندسية تعديل المخططات وتقديمها للاعتماد كمعاملة تعديلات قبل البدء بالعمل في الموقع.

وحسب البلدية، سيتم تقييم المكاتب الهندسية والمهندسين المصممين بناءً على كفاءة العمل المقدم، ومدى التزامهم بمتطلبات وشروط ولوائح البناء المعمول بها في إمارة دبي، وذلك ضمن منظومة تقييم التفوق الهندسي.

وذكرت البلدية أن العمل بالقرار الجديد بدأ العمل به بدءاً من تاريخ 26 من أغسطس الماضي، على كل مشروعات البناء الجديدة للفلل الخاصة في إمارة دبي.

وأكدت أن القرار الجديد يأتي انطلاقاً من حرص البلدية على إسعاد المتعاملين، وتحسين بيئة العمل في قطاع البناء والتشييد في إمارة دبي.

طباعة