إجراء جديد متعلق بمبادرة خصم المخالفات المرورية في دبي

صورة

أوقفت شرطة دبي مبادرة خصم المخالفات المرورية التي طبقتها خلال العام الماضي وتم تمديدها أشهر عدة منذ بداية العام الجاري، وأعلنت عودة الإجراءات المعتادة في سداد المخالفات المرورية دون أي خصومات، وذلك في إطار ردها على استفسارات متابعيها في وسائل التواصل الاجتماعي.

وتضمنت المبادرة الفريدة من نوعها اشتراطات طرحت لأول مرة إذ أتاحت للسائقين، الذين تم تحرير مخالفات مرورية بحقهم، عدم دفع تلك المخالفات، شريطة الالتزام بقانون السير والمرور، وعدم ارتكاب أي مخالفة مرورية، ليستفيدوا بخصم قيمته 100%، إذا التزم السائق لمدة 12 شهراً طوال العام، و75% إذا لم يرتكب مخالفات لمدة تسعة أشهر، و50% مقابل الالتزام ستة أشهر، و25% لمدة ثلاثة أشهر.

وبحسب إحصاءات شرطة دبي حققت المبادرة في عامها الأول نتائج إيجابية كثيرة، إذ بلغ عدد المستفيدين منها 557 ألفاً و430 سائقاً، بواقع 114 ألفاً و769 رجلاً و444 ألفاً و661 امرأة، لافتاً إلى أن قيمة المخالفات التي تم إلغاؤها من سجل المستفيدين بلغت 546 مليوناً و970 ألفاً و930 درهماً.

وتضمنت أبرز نتائج مبادرة «تسوية المخالفات المرورية» كذلك المساهمة في خفض الوفيات الناتجة عن الحوادث المرورية بواقع 16% والإصابات البليغة بواقع 38%، وقدرت كلفة الحوادث التي تم تفاديها حسب المتوسط العالمي للخسائر الناتجة عن الحوادث بنحو 610 ملايين و427 ألف درهم.   

طباعة