اعتمدت لائحة تتضمن شروطاً إلزامية واختيارية

«بلدية دبي» تحدّث أنظمة المباني الخضراء في الإمارة

بلدية دبي صنفت السعفات إلى فضية وذهبية وبلاتينية.. وتعد معايير «الفضية» إلزامية. من المصدر

أفادت بلدية دبي أنها أدخلت تحديثاً على نظام المباني الخضراء في الإمارة، واعتمدت ثلاث سعفات تُبنى على أساسها المباني، تشمل «فضية وذهبية وبلاتينية»، حددت حزمة من المعايير والشروط، والمتطلبات الإلزامية والاختيارية، عند ترخيص وتصميم واعتماد وتنفيذ المباني في الإمارة.

وحسب القرار رقم «154» لسنة 2020، بشأن لائحة «السعفات - نظام دبي للمباني الخضراء»، الذي اعتمده مدير عام بلدية دبي، داود الهاجري، تطبق أحكام القرار الجديد على أي مبنى يرخص ببنائه بعد تاريخ صدور القرار (التاسع من أغسطس الجاري)، وعلى أي إضافات أو تعديلات يرخص بإجرائها عليه، كذلك أي أجزاء من المبنى حتى وإن لم تشملها الإضافات أو التعديلات التي يطلب الترخيص بإجرائها عليه بعد تاريخ العمل بهذا القرار، إذا كان هذا المبنى قد تمّ ترخيصه وفقاً لأحكام القرار الإداري رقم «344» لسنة 2011، وكان من شأن هذه الإضافات أو التعديلات التقليل من كفاءة استهلاك الطاقة لهذه الأجزاء أو التأثير سلباً في صحة وسلامة المبنى.

ويجوز وفقاً للقرار لمالكي المباني المرخصة الطلب من الإدارة إصدار شهادة بالسعفة المناسبة لها، وعلى الإدارة بعد تقييم تلك المباني إصدار الشهادة المطلوبة، وفقاً للمعايير والشروط والمتطلبات الواردة في اللائحة، وتُستثنى من تطبيق أحكام هذا القرار المباني المؤقتة، المقررة إزالتها خلال سنتين من تاريخ إنشائها حداً أقصى.

وحددت بلدية دبي أربعة أهدافاً للقرار الجديد تتمثل في تحسين مستوى المباني في الإمارة وزيادة كفاءتها، في ترشيد استهلاك الطاقة والمياه والمواد في المباني القائمة أو المزمع تشييدها، وتحسين صحة وسلامة المباني والقاطنين فيها، ويتمثل الهدف الثاني في دعم الخطط الاستراتيجية للإمارة، ذات العلاقة بأنظمة البناء، لضمان جودة المباني والبيئة، بما يحقق سعادة ورفاهية مستخدميها وشاغليها وصولاً إلى مدينة سعيدة ومستدامة، ويأتي الهدف الثالث في تعزيز كفاءة البنية التحتية في الإمارة لتلبية احتياجات التطور المستقبلية، فيما يتمثل الهدف الرابع في خفض التأثيرات السلبية للمباني في صحة الإنسان والبيئة خلال دورة حياة المباني، بدءاً من اختيار أفضل المواقع للبناء، مروراً بتصميم المبنى وإنشائه وتشغيله وصيانته الدورية، وانتهاءً بإزالته وإعادة تدويره.

وصنفت بلدية دبي السعفات إلى «فضية وذهبية وبلاتينية»، حيث تعد معايير وشروط ومتطلبات نظام السعفات الفضية إلزامية على كل المباني في الإمارة، فيما تعد اختيارية في نظام السعفات الذهبية، كذلك الحال في نظام السعفات البلاتينية.

ولفتت البلدية إلى أن بعض معايير وشروط ومتطلبات السعفة الفضية تكون اختيارية، بالنسبة للفلل الخاصة والفلل الاستثمارية والمباني الصناعية، ما لم يتم التقدّم بطلب الترقية للسعفة الأعلى منها، فعندئذ يجب توفير كل المعايير والشروط والمتطلبات للسعفة المطلوب الترقية إليها، بالإضافة إلى جميع المعايير والشروط والمتطلبات للسعفات الأدنى منها، بما فيها المعايير والشروط والمتطلبات الاختيارية في السعفة الفضية، وتُصدر الإدارة المختصة للمبنى شهادة بالسعفة التي تنطبق عليه، وذلك بعد التحقق من توافر المعايير والشروط والمتطلبات المحددة باللائحة.

ووفقاً للقرار الجديد يكون للمدير العام أو من يفوّضه بناءً على طلب يقدمه مالك المبنى، إعفاء المبنى من بعض معايير وشروط ومتطلبات شهادة السعفة المحددة باللائحة التي يندرج مبناه ضمنها، أو استبدالها بمتطلبات أخرى.

مبانٍ ذات طبيعة خاصة

بالنسبة للمباني ذات الطبيعة الخاصة التي يصعب تطبيق بعض معايير وشروط ومتطلبات لائحة «السعفات - نظام دبي للمباني الخضراء» عليها، أو التي قد يؤثر تطبيقها بشكل سلبي في المبنى، والمباني التراثية المُحددة من إدارة التراث العمراني والآثار التابعة لقطاع الخدمات المساندة، والتي يصعب تطبيق بعض معايير وشروط ومتطلبات اللائحة عليها، كذلك المباني المهيأة لاستخدام تقنيات حديثة، وتسهم في إنتاج أو تخفيض استهلاك الطاقة أو المياه، أو تحقيق فائدة أعلى مما هو متوقع تحقيقه، وفقاً لمعايير وشروط ومتطلبات اللائحة، يجوز لمالك المبنى التقدم للإدارة بطلب ترقية شهادة السعفة الصادرة للمبنى الخاص به في حال تحقق متطلبات استحقاق السعفة التي تلي السعفة الصادرة له، وتتم هذه الترقية وفقاً للإجراءات المعتمدة لدى البلدية في هذا الشأن.

طباعة