لتسريع التحويلات البنكية وضمان دقة البيانات المالية

«قضاء أبوظبي» تطلق مشروع صرف الأمانات بالحوالة الرقمية

الخطوة تتكامل مع جهود مختلف القطاعات لتعزيز جودة الخدمات القضائية. من المصدر

أطلقت دائرة القضاء في أبوظبي مشروع صرف الأمانات بالحوالة الرقمية، عبر أتمتة جميع إجراءات عمليات الصرف من نظام الأمانات، وحتى وصول الحوالات إلى حسابات المستفيدين إلكترونياً، عن طريق الربط مع أنظمة مصرف أبوظبي الإسلامي، بما يسهم في تحقيق سرعة إتمام التحويلات البنكية، وتسليم المستحقات للمتعاملين بطريقة سهلة ومبسطة.

وقال وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، المستشار يوسف سعيد العبري، إن «إطلاق مشروع صرف الأمانات بالحوالة الرقمية، يدعم جهود الدائرة في التحول الرقمي، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بتسخير الإمكانات التقنية والفنية الحديثة لضمان تقديم الخدمات بالسرعة المطلوبة، ولاسيما المتعلقة بصرف الأمانات والمستحقات».

وأوضح أن المشروع يتيح إمكانية متابعة الحوالات البنكية في مراحلها الإلكترونية كافة، ومعرفة حالتها في أي وقت، مع إرسال الإخطارات الفورية اللازمة في حال وجود أي مشكلة على الحوالة لاتخاذ ما يلزم بشأنها، إلى جانب ضمان السرية التامة للتحويلات وبيانات المتعاملين، ودقة التسويات التي تتم مع البنك، والتحقق من سلامة البيانات المالية الخاصة بأطراف الدعاوى، ودقة التقارير الخاصة بالتحويلات.

وأشار إلى أن تلك الخطوة تتكامل مع الجهود المبذولة في مختلف القطاعات لتعزيز جودة الخدمات القضائية المقدمة وفق أرقى المعايير العالمية، ولاسيما مع تطبيق نظام التقاضي عن بُعد، الذي حقق نجاحاً ملموساً في ظل توافر البنية التكنولوجية المتطورة، ودورها في تسهيل الإجراءات على جميع أطراف الدعاوى، بما يتماشى مع التشريعات والإجراءات القانونية لتحقيق العدالة الناجزة، واستيفاء الحقوق لأصحابها في وقت قياسي.

طباعة