بالفيديو .. إنشاء وتطوير ممرات مشاة رياضية ومسارات جديدة لـ "الدراجات الهوائية" في أبوظبي

أعلنت بلدية مدينة أبوظبي بدائرة البلديات والنقل، الانتهاء من مشروع إنشاء وتطوير ممرات مشاة رياضية بمناطق متفرقة في جزيرة أبوظبي والبر الرئيس، بكلفة مالية إجمالية تخطت 106 ملايين درهم، الذي شهد، في 29 موقعاً، تنفيذ أعمال إنشاء مسارات دراجات هوائية بطول نحو 14 كيلومتراً و120 متراً، ومسارات ركض بطول نحو 39 كيلومتراً و310 أمتار، بالإضافة إلى إنشاء 145 منطقة استراحة.

وأفادت البلدية بأنها تهدف من خلال تنفيذ هذا المشروع - الذي يعد جزءاً من خطتها الرامية إلى تنفيذ كل مسارات المشاة والدراجات الهوائية، طبقاً للمخطط الرئيس المعتمد للمسارات في مدينة أبوظبي والبر الرئيس - إلى تعزيز العديد من الجوانب الإيجابية المنشودة، مثل تشجيع أفراد المجتمع على ممارسة رياضات المشي والركض وركوب الدراجات الهوائية، وتنشيط المسابقات المتعلقة بهذه الرياضات، بالإضافة إلى تشجيع الجمهور على استخدام الدراجات الهوائية كوسيلة مواصلات نظيفة وصديقة للبيئة، الأمر الذي يدعم الصحة العامة ويجعل من ممارسة هذه الرياضات أسلوب حياة لدى الكثيرين.

وتضمنت أعمال المشروع في 15 موقعاً داخل جزيرة أبوظبي، إنشاء مسارات ركض بطول نحو 11 كيلومتراً و254 متراً، ومسارات دراجات هوائية بطول نحو 14 كيلومتراً و120 متراً، وكذلك إنشاء 60 منطقة استراحة في أماكن متفرقة بطول هذه المسارات.

كما تضمنت الأعمال كذلك إنشاء وتطوير مسار الدراجات الهوائية والركض على شارع الخليج العربي (ممشى الفنتير)، واشتملت على تأهيل مسارات ركض بطول نحو 5.2 كيلومترات، ومسارات دراجات هوائية بطول نحو 8.8 كيلومترات، بالإضافة إلى إنشاء وتركيب عدد من الاستراحات وأماكن التمرين في 12 منطقة متفرقة.
أما أعمال المشروع في البر الرئيس (شمال)، التي تم تنفيذها في ستة مواقع، فقد شهدت إنشاء مسارات للركض بطول إجمالي بلغ نحو 12 كيلومتراً و910 أمتار، بالإضافة إلى إنشاء 40 منطقة استراحة، في حين تضمنت أعمال ثمانية مواقع في البر الرئيس (جنوب) إنشاء مسارات للركض بطول إجمالي بلغ نحو 15 كيلومتراً و145 متراً، وكذلك إنشاء 40 منطقة استراحة.

كما اشتملت أعمال المشروع على تركيب أجهزة إنارة في كل المسارات، وتركيب معدات التمارين الرياضية في مناطق التمرين، وكذلك تركيب بلاط الأرضيات وأثاث الشارع، وتنفيذ أعمال الزراعة التجميلية المصاحبة وأعمال التظليل، بالإضافة إلى تجهيز أعمال البنية التحتية اللازمة لأجهزة البيع السريع للمياه والعصائر في مناطق الاستراحات والتجمعات (الواحات) وعند التقاطعات وأماكن عبور المشاة.

 

طباعة