المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة: معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية خطوة تاريخية لتعزيز السلام في العالم

أكد المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، تأييده ودعمه للقرار السيادي الحكيم، والجهود الدبلوماسية الإماراتية التي نتج عنها التوصل إلى معاهدة سلام، بين الإمارات وإسرائيل"، تهدف إلى وضع حد للصراعات في المنطقة، ونشر قيم السلام بين شعوبها من خلال تحقيق المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني في حقه بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشاد المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، بالمساعي المخلصة التي بذلتها القيادة الحكيمة للدولة مؤكدا أن هذه الخطوة التاريخية ستسهم في تعزيز الاستقرار والسلام في العالم، انطلاقاً من القيم الإنسانية التي يؤمن بها الجميع والتي تدعو إلى تغليب لغة الحوار والتعايش والتسامح بين مختلف الأديان والثقافات، وبما يحقق تطلعات الشعوب في أن يعم العدل والسلم المجتمعات كافة.

ودعا المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة إلى تعاون الجميع لوضع حد للحروب والصراعات التي كانت ولا تزال سببا في سفك دماء الأبرياء حيثما كانوا.

واستنكر المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، وشجب كافة حملات التحريض والكراهية، التي تتعرض لها كل مبادرات السلام في المنطقة العربية، داعيا كافة الدول والمنظمات والشخصيات المحبة للسلام إلى توحيد جهودها لمجابهة كل هذه الدعوات، وتعزيزالجهود الخيرة الدافعة إلى إنارة سبل السلام في المجتمعات الإنسانية.

طباعة