المشروع جزء من «محور الشندغة» بطول 13 كيلومتراً

«طرق دبي» تفتتح 5 جسور مؤدية إلى جزر ديرة بطول 2571 متراً

صورة

افتتحت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أمس، خمسة جسور مؤدية لجزر ديرة، تم تنفيذها بالتنسيق والتعاون مع شركة «نخيل»، وترتبط الجسور الجديدة مع الجسر القائم الذي يعبر القناة المائية الملاحية، ويعد مشروع الجسور المؤدية لجزر ديرة جزءاً رئيساً من مشروع محور الشندغة، الذي تنفذه الهيئة حالياً، ويمتد على طول شارع الشيخ راشد وشارع الميناء وشارع الخليج وشارع القاهرة، بطول 13 كيلومتراً، ويأتي تنفيذه ترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، باستكمال حزمة مشروعات الطرق المتعلقة بمحور الشندغة.

وقال المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة، مطر محمد الطاير: «يسهم مشروع الجسور والطرق الجديدة في توفير مداخل ومخارج مجسرة لجزر ديرة، عند تقاطع شارع الخليج مع شارع أبوبكر الصديق، ويبلغ إجمالي طول الجسور والمنحدرات 2571 متراً، بطاقة استيعابية إجمالية 20 ألفاً و700 مركبة في الساعة، حيث يتألف الجسر الأول من مسارين، يوفر حركة مرورية حرة للقادمين من شارع الخليج باتجاه الشمال إلى جزر ديرة بطول 472 متراً، وبطاقة استيعابية 3000 مركبة في الساعة، وجسر ثانٍ بسعة ثلاثة مسارات يوفر حركة مرورية حرة من جزر ديرة باتجاه نفق الشندغة بطول 503 أمتار، وبطاقة استيعابية 4500 مركبة في الساعة، وجسر ثالث بسعة مسارين، يوفر حركة مرورية حرة من جزر ديرة إلى شارع الخليج شمالاً بطول 647 متراً، وبطاقة استيعابية 3000 مركبة في الساعة».

فيما يبلغ طول الجسر الرابع 362 متراً، ويتألف من ستة مسارات، وبطاقة استيعابية 7200 مركبة في الساعة للربط مع الطرق الداخلية لجزر ديرة، ويبلغ طول الجسر الخامس، الذي أنجز في فترة سابقة، 587 متراً، وبسعة مسارين، وتقدر طاقته الاستيعابية بنحو 3000 مركبة في الساعة، ويوفر حركة مرورية حرة من شارع الخليج جنوباً إلى جزر ديرة، وروعي في تنفيذ التقاطع المجسر على شارع الخليج السماح بتوفير جسرين مستقبليين باتجاه شارع أبوبكر الصديق.

وتضمن المشروع رفع كفاءة شارع الخليج بطول 1.8 كيلومتر، وتوفير مستوى أعلى من الخدمة والسلامة المرورية، من تقاطع أبوهيل شمالاً إلى مستشفى البراحة جنوباً، وذلك بإضافة تقاطعين محكومين بإشارات ضوئية عند تقاطع شارع الخليج مع شارعي أبوهيل وأبوبكر الصديق، بدلاً من الدوارات القائمة، إلى جانب بناء الحواجز، والإشارات المرورية، وأعمال تصريف مياه الأمطار وتحويل الخدمات، وإنارة الشوارع.

وأوضح الطاير أن مشروع تطوير محور الشندغة يعد من أضخم المشروعات التي تنفذها الهيئة حالياً، ونظراً لضخامة المشروع، فقد جرى تقسيمه إلى خمس مراحل، أنجزت منها مرحلتان، هما: تطوير تقاطع شارع الشيخ راشد مع شارع عود ميثاء (تقاطع وافي)، وتطوير تقاطع شارع الشيخ راشد مع شارع الشيخ خليفة بن زايد، مشيراً إلى أن العمل جارٍ، حالياً، في تنفيذ المرحلة الثالثة التي تتضمن ستة عقود، أنجز منها مشروع مداخل ومخارج جزر ديرة عند شارع أبوبكر الصديق، والعمل جارٍ في تنفيذ كل من جسر الشندغة (إنفينيتي)، الذي يتميز بتصميمه المعماري الفريد الذي سيكون علامة متفردة لدبي عالمياً، ومنحدر جسر الإنفينيتي جهة بردبي، وجسور الربط مع نفق الشندغة، وتطوير شارع الكورنيش والتقاطعات على شارع الخليج، وتطوير تقاطع الصقر، ويبلغ إجمالي طول الجسور في هذه المرحلة 8.5 كيلومترات، فيما يبلغ طول الأنفاق 535 متراً، ويبلغ طول الطرق السطحية ثمانية كيلومترات، ويضم المشروع 10 تقاطعات سطحية، وسيتم إنجاز هذه المرحلة نهاية عام 2022.

وأضاف: «تتضمن الخطط المستقبلية لمشروع محور الشندغة تنفيذ المرحلة الرابعة، وتشمل تطوير شارع الخليج وتقاطع شارع الخليج مع شارع أبوهيل، وتطوير تقاطع شارع الشيخ راشد مع كل من شارع جميرا وشارع الميناء وشارع المنخول، عبر تنفيذ جسور بطول 3.4 كيلومترات، وأنفاق بطول 2.25 كيلومتر، وستة تقاطعات سطحية، وطرق بطول 5.1 كيلومترات، ويتوقع إنجاز هذه المرحلة نهاية عام 2025، كما تتضمن الخطة تنفيذ المرحلة الخامسة، وتشمل تنفيذ الجسور المؤدية لجزر ديرة من الجنوب، ويقدر طول الجسور بـ1.5 كيلومتر، ويتوقع الانتهاء من هذه المرحلة في 2027.

تجدر الإشارة إلى أن محور الشندغة يبلغ طوله الإجمالي 13 كيلومتراً، ويشمل المشروع تطوير 15 تقاطعاً مع شبكة الطرق، ويحيط بمحور الشندغة عدد من المشروعات التطويرية الكبيرة، مثل: جزر ديرة، وواجهة دبي البحرية، ومدينة دبي الملاحية، وميناء راشد، ويسهم المحور عند اكتماله في تقليص زمن الرحلة على المحور من 104 دقائق إلى 16 دقيقة عام 2030.


جزر ديرة

يعد مشروع «جزر ديرة»، الذي تطوره شركة «نخيل»، الواجهة البحرية الجديدة لدبي، ويتكون من أربع جزر اصطناعية، رُدمت داخل مياه الخليج العربي، على امتداد ساحل ديرة بمساحة تصل إلى نحو 17 مليون متر مربع، وهو أكبر المشروعات التطويرية في منطقة ديرة، ويتضمن تنفيذ المئات من الفنادق والشقق المفروشة والمباني المتعددة الاستخدامات والمراسي، ومن المتوقع أن يبلغ عدد السكان في المشروع قرابة 250 ألف نسمة.

التقاطع المجسَّر يوفر مداخل ومخارج لجزر ديرة، عند تقاطع شارع الخليج مع شارع أبوبكر الصديق.

20700

مركبة في الساعة، الطاقة الاستيعابية للجسور الجديدة.

يسهم محور الشندغة، عند اكتماله، في تقليص زمن الرحلة على المحور من 104 دقائق إلى 16 دقيقة.

طباعة