على مدار 24 ساعة.. فحص "كورونا السريع" لدخول أبوظبي طوال أيام العيد

أعلنت شركة طموح للرعاية الصحية، عن استمرار إجراء فحص الليزر بتقنية «دي بي آي»، للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس «كوفيد-19» (فحص كورونا السريع)، في منطقة سيح شعيب "خيمة غنتوت" باتجاه أبوظبي ، طوال أيام العيد على مدار 24 ساعة يومياً، وذلك لتسهيل دخول إمارة أبوظبي للراغبين في زيارتها.

وتفصيلاً، أكدت الشركة ، أنها زادت الطاقة الاستيعابية لخيمة فحص غنتوت، لتصل إلى 10 آلاف فحص يومياً، بالاعتماد على تقنية الليزر «دي بي آي»، إضافة إلى 500 فحص «بي سي آر»، من خلال مسحة الأنف، مشيرة إلى العمل، حالياً، على إنشاء خيم مسح في أماكن أخرى، لكنها لم تفعل هذه الخدمة فيها بَعْدُ.

وقال مدير المشاريع بشركة طموح للرعاية الصحية، عبدالله الراشدي: "تم افتتاح الخيمة الجديدة بمنطقة غنتوت، لزيادة الطاقة الاستيعابية للفحوصات من 2000 فحص إلى 10 آلاف فحص في اليوم الواحد، بالإضافة على 500 فحص PCR، مشيراً إلى أن الخيمة تعمل على مدار 24 ساعة، و 250 موظف، كما تضم الخيمة 12 مساراً، منهم مسارين مخصصين للعائلات فقط، وباقي المسارات مخصصة للأفراد، كما أن كبار السن لهم الأولوية في إجراء الفحص، كما تضم الخيمة 260 نقطة انتظار بين كل نقطة وأخرى مسافة تباعد كافية وفق شروط دائرة الصحة أبوظبي"

وأضاف: "هدفنا الرئيسي تسهيل عملية، حيث نجحنا في اختصار جميع الخطوات في مكان واحد حيث يتم استخدام الهوية الإلكترونية للتسجيل، وإجراء الفحص، واستلام النتيجة في مكان واحد، وتم أخذ الإجراءات الاحترازية كافة لضمان سلامة المترددين على الخيمة"، مشيراً إلى أن شركة طموح للرعاية الصحية، تعمل بأقصى جهدنا لتوفير الطاقة الاستيعابية المناسبة لتلبية طلب الجمهور.

وتعتمد تقنية " DPI " المبنية على الليزر على فحص عينات من الدم وقراءة شكل الخلايا فيها لتحديد خلال ثوان وجود التهابات كالتي يحدثها فيروس كوفيد-19، كما يعتمد نظام التشخيص في الجهاز المبتكر في الإمارات تقنية الذكاء الاصطناعي المتقدم في تحليل الصور وفقا لمقياس دقيق جدا.

وتتميز تقنية " DPI " المبنية على الليزر، بسهولة إجراءات الفحص والحصول على النتيجة، ورخص التكلفة المالية حيث لا يستغرق أكثر من ثلاث دقائق، يتم خلالها تسجيل الشخص عبر قارئ الهوية، ومن ثم أخذ الدم من الإصبع بنفس طريقة فحص السكري في الدم، من خلال خدش صغير بمشرط طبي في الإصبع، ووضعه تحت الجهاز، حيث تضيء خلايا الدم المحاصرة بين شريطين مغطيين بشعاع الليزر، ليتم عبر تقنية، "DPI" المبنية على الليزر تحديد إذا ما كانت خلايا الدم مصابة بالفيروس من عدمه، ما شجع الكثيرين على التسجيل للحصول على موعد خصوصا وأن رسوم الفحص 50 درهماً فقط.

طباعة