دعت الأفراد إلى التقيد بالإجراءات والتدابير الاحترازية

شرطة الفجيرة تكثف الدوريات استعداداً للعيد

اللواء محمد الكعبي: «تكثيف الدوريات، لتوفير الأمن والسلامة، وتنظيم حركة السير والمرور».

أكد القائد العام لشرطة الفجيرة، اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي، استعدادات وجاهزية شرطة الفجيرة لاستقبال عطلة عيد الأضحى المبارك، وذلك بتكثيف وجود وانتشار الدوريات المرورية والأمنية، على جميع طرق الإمارة الداخلية والخارجية، مع التركيز على المناطق والمرافق السياحية في الإمارة، التي يتزايد التوافد إليها أثناء العطلات وأيام الأعياد، وبالقرب من المسالخ لتسهيل حركة السير وانسيابية حركة المرور، لافتاً إلى وجود أعداد من الضباط والأفراد، لتأمين حركة السير، وتأمين المناطق العائلية، وتقديم كل المساعدات للزائرين وحفظ الأمن والاستقرار في الإمارة.

وأفاد بأنه جرى بحث ومناقشة الإجراءات والترتيبات اللازمة، خلال إجازة العيد، في اجتماع عن بُعْد، مع المديرين العامين، ومديري الإدارات، ورؤساء الأقسام المعنيين، الذين أكدوا استعداداتهم للعمل وفق الخطة الموضوعة للتأمين، ووضع الإجراءات اللازمة لها، ومتابعة مدى تقيد الجمهور والتزامهم بالإجراءات الوقائية، التي تطبقها الدولة للحد من انتشار جائحة «كوفيد-19» في الأماكن العامة.

ووجه الكعبي الإدارات المعنية بتكثيف جهودها، واتخاذ التدابير والإجراءات كافة، التي من شأنها توفير الأمن والسلامة، وتنظيم حركة السير والمرور، خلال فترة إجازة العيد.

ودعا أفراد المجتمع إلى الالتزام بالإجراءات والتباعد الجسدي، وترك مسافة لا تقل عن مترين، والالتزام بارتداء الكمامات، والابتعاد عن التجمعات في الأماكن العامة، ومراقبة الأبناء أثناء فترة العطلة، مشدداً على مرتادي البحر والشواطئ التقيد بالأماكن المخصصة للسباحة والالتزام بها، حتى لا يعرضوا أنفسهم للتيارات المائية البحرية، أو حالات الغرق لمن لا يحسن السباحة، ومؤكداً ضرورة عدم ترك الأطفال دون رقابة، وتوفير متابعة خاصة لهم، مع الالتزام بارتداء سترة النجاة للصغار والكبار.

طباعة