زارهم ونوّه بمجهوداتهم.. وأمر بتوفير الاحتياجات الطبية اللازمة لهم

بالفيديو.. حمدان بن محمد: تضحيات أبطال «الدفاع المدني» محلّ تقدير ومصدر فخر

حمدان بن محمد خلال زيارته أحد مصابي «الدفاع المدني». من المصدر

زار سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أمس، رجال «الدفاع المدني»، الذين تعرّضوا لإصابات، خلال إطفاء حريق شبّ في أحد المستودعات، للاطمئنان على صحتهم.

ونوّه سموّه، في تغريدة على «تويتر»، بالدور الذي يلعبه رجال «الدفاع المدني»، وبما يبذلونه من جهد، من أجل وطنهم ومجتمعهم. وقال: «إن عزيمة وتضحيات أبطالنا محلّ تقدير، ومصدر فخر».

وأمر سموّه، خلال الزيارة، بتوفير جميع الاحتياجات الطبية للمصابين، وحرص على الاستماع إلى التفاصيل كافة، المتعلقة بأوضاعهم الصحية.

وكان سموّه نعى، أول من أمس، الرقيب عادل ناصر صالح، من رجال «الدفاع المدني»، الذي استشهد خلال تلبيته نداء الواجب.

واستشهد الرقيب عادل، وأصيب عدد من زملائه في حادث انهيار، نتيجة حريق شبّ، أول من أمس، في مستودعين بـ«سكاي تور» في منطقة دبي للاستثمار.

وقال المدير التنفيذي لمستشفى راشد، الدكتور فهد باصليب، لـ«الإمارات اليوم»، إن «سموّ الشيخ حمدان بن محمد تابع حالة رجال (الدفاع المدني)، منذ وقوع الحادث، وكان لزيارته أثر كبير في الحالة النفسية لأبطال (الدفاع المدني)، وأسرهم».

وأضاف أن «مصابي (الدفاع المدني) نقلوا في البداية إلى أحد المستشفيات الخاصة، وانتقل فريق طبي كامل من مستشفى راشد لفحصهم هناك، وتمكن من علاج عدد منهم، كانت إصاباتهم بسيطة، فيما اضطر إلى نقل حالة واحدة حرجة إلى مستشفى راشد، لما يتمتع به من إمكانات متطوّرة».

وتابع: «فور وصول بطل (الدفاع المدني) المصاب، باشر عدد من أفضل الجرّاحين في اختصاصات مختلفة، إجراء جراحات عدة له»، مضيفاً أن «سموّ الشيخ حمدان بن محمد أكد على توفير جميع الاحتياجات اللازمة لعلاجه، سواء داخل الدولة أم خارجها».

وقال باصليب: «إن زيارة سموّه تعكس أهمية الدور، الذي يقوم به أبطال الصفوف الأولى من رجال (الدفاع المدني)»، لافتاً إلى توفير الرعاية الكاملة للإطفائي المصاب.

طباعة