مخصصة للمواطنين أصحاب المزارع

بلدية الشارقة تقيم سوقاً مؤقتة لبيع الأضاحي

المواقف العامة خاضعة للرسوم يوم «عرفة» ومجانية أول وثاني وثالث أيام العيد. أرشيفية

كشفت بلدية الشارقة عن إنشاء سوق مؤقتة للمواطنين من أصحاب العزب الخاصة لبيع الأضاحي.

وتُقام السوق في منطقة أم فنين على مساحة واسعة لعرض المواشي، للحد من البيع العشوائي للأضاحي خلال فترة عيد الأضحى، إلى جانب تجهيز سوق المواشي في منطقة الجبيل وتوفير مراقبين ومفتشين لتنظيم عملية الدخول والخروج، مع إلزامهم بالإجراءات الوقائية والاحترازية.

وأكدت البلدية أن المواقف ستكون خاضعة للرسوم في يوم وقفة عرفة ومجانية «أول وثاني وثالث أيام العيد» باستثناء المناطق الخاضعة للرسوم، طوال أيام الأسبوع والعطلات الرسمية، وحدائق الأحياء ستستقبل الزوار منذ الساعة الرابعة عصراً وحتى العاشرة مساءً.

وبينت البلدية خلال إعلانها عن انتهاء استعدادها لاستقبال عيد الأضحى المبارك أنها وضعت خطة استباقية من خلال لجنة مخصصة لضمان سلامة جميع أفراد المجتمع، وتقديم الخدمة وفق معايير عالية، مشيرة إلى أنها جهزت المقصب المركزي من حيث النظافة والتهوية والتعقيم والعاملين والأطباء البيطريين للإشراف على عمليات ذبح وفحص الأضاحي قبل الذبح وبعده، وتوفير خدمة توصيل الأضاحي للمنازل برسوم رمزية.

وحذّرت من التعامل مع القصابين الجائلين لما يشكلونه من خطر على الصحة نظراً لعدم خضوع الأضحية للفحص. وأوضح مدير إدارة الرقابة والتفتيش البلدي ورئيس لجنة الاستعداد لعيد الأضحى عادل عمر، أن البلدية قامت هذا العام بإنشاء سوق مؤقتة خاصة بالمواطنين أصحاب العزب الخاصة في منطقة أم فنين على مساحة واسعة لعرض مواشيهم، وتم تجهيزها بالكامل، وتوفير مواقف لأصحاب المزارع ومواقف للزوار، والتنسيق مع القيادة العامة لشرطة الشارقة لتنظيم حركة الدخول والخروج منها، واستقبال الجمهور ابتداءً من يوم 28-7-2020 ولغاية 2-8-2020، مشيراً إلى أن البلدية وفرت عدداً من الأطباء البيطريين في السوق لفحص الأضحية قبل شرائها، للحد من البيع العشوائي للأضاحي خلال فترة العيد، والتي لا تخضع عادة للفحص قبل شرائها. وأكد أن البلدية قامت بتجهيز سوق المواشي في منطقة الجبيل حيث تم تحديد مدخلين ومخرجين للسوق، وتوفير مراقبين ومفتشين لتنظيم عملية الدخول والخروج، وفق أعداد محددة، مع إلزامهم بالالتزام بالإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامات والقفازات والحفاظ على مسافة آمنة، وحثهم على إنجاز عملية الشراء بسرعة وعدم التواجد بالسوق لفترة طويلة.

من جانبه، أكد رئيس قسم رقابة الأغذية والخدمات البيطرية عمر المهيري، أنه تم في المسلخ المركزي توفير 60 قصاباً وعاملاً و15 طبيباً بيطرياً للإشراف على ذبح وفحص الأضاحي، مشيراً إلى أن المسلخ يستقبل المتعاملين من أول إلى رابع أيام العيد من الساعة السادسة صباحاً وحتى السادسة مساءً.

وأكدت مدير إدارة الصحة العامة الدكتورة أمل الشامسي، أن فرق التفتيش التابعة لقسم الرقابة الصحية ستقوم بتكثيف زياراتها التفتيشية على صالونات الحلاقة ومراكز التجميل، للتأكد من التزامها وتقيّدها بجميع الإجراءات الاحترازية والاشتراطات اللازمة لتوفير بيئة صحية مناسبة وسليمة داخل الصالونات بشكل عام، وبما يسهم في الحد من انتشار فيروس «كوفيد-19».

طباعة